fbpx
مجتمع

موظفو بلدية ظهر السوق غاضبون من اقتطاعات في رواتبهم

فوجئ بعض عمال وموظفي بلدية ظهر السوق بتاونات، باقتطاعات غير قانونية و»انتقامية» من رئيس البلدية، كرد فعل على استجابتهم لقرار الإضراب الذي دعت إليه الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، بين 11 و13 و25 و27 غشت الماضي، دفاعا عن مطالبهم العادلة والمشروعة، بعد تلفيقه تهم السب والقذف والتهديد بالقتل، إلى مجموعة منهم.
وقال مصدر نقابي، إن الاقتطاع من أجور الموظفين بلغ نحو 10 أيام، فيما وصل حجم هذا الاقتطاع إلى 1500 درهم، وذلك في سياق الاستفزازات المتكررة التي دأب رئيس البلدية المعنية على ممارستها منذ عدة أشهر في حق مناضلي النقابة.
وأوضح المصدر نفسه، أن بيانات النقابة والوقفة المذكورة، تروم دق ناقوس الخطر ولفت انتباه المسؤول الأول بإقليم تاونات، إلى الممارسات اللامسؤولة وغير القانونية التي «أصبحت تطول الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بظهر السوق، في محاولة يائسة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى