اذاعة وتلفزيون

الزروالي يتغزل في الناظور

تلاميذ مؤسسة تعليمية ببني أنصار يبكون تأثرا بفيلم حول الإعدام

في يوم واحد، غنى المخرج السينمائي عصام كمال، فأطرب الحاضرين بالمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، وتغزل الفنان عبد الحق الزروالي بالناظور، وبكى تلاميذ إحدى الثانويات تأثرا بفيلم يعالج قضية الإعدام.
لم يتمالك الفنان عبد الحق الزروالي نفسه، مساء أول أمس (الخميس)، في أحد اللقاءات السينمائية، فحمل الميكروفون، واستأذن الحاضرين في إلقاء قصيدة حول الناظور، فذكر بتاريخها ورجالها واعترف بعشقه لها، وحرصه على المشاركة في دورات المهرجان، ثم عانق، في ختام قصيدته، بعض سكانها، مبديا تعلقه بجبال وشواطئ مدينة تفتح ذراعيها لاستقبال ضيوفها بكرمها.
أما المخرج عصام كمال، فتلاعبت أنامله بالقيثارة، ليبدع موسيقى رددت صداها جدران القاعة، حتى همس بعضهم قائلا: “إن المهرجان الدولي بالناظور لا يختص فقط بالسينما، بل يجمع كل المبدعين”، فهناك روائيون وتشكيليون ومطربون وعشاق المسرح.
وبلغ التأثر ذروته، حين انتقل ضيوف المهرجان إلى ثانوية عثمان بن عفان ببني أنصار لعرض فيلم حول عقوبة الإعدام بحضور مخرجه العراقي ليث عبد الأمير، والمديرة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية، وعبد السلام بوطيب مدير المهرجان، ومدير المعهد العالي لمهن السينما والسمعي البصري وممثلي الصحافة الوطنية.
وما إن انطلق الفيلم، حتى انخرط التلاميذ في البكاء تأثرا من قصته التي تناولت قضية الإعدام، وأسطورة “عشماوي” منفذ الأحكام بمصر الذي يعتقد أنه “يد الله في الأرض”، لذا يسعى، حسب قوله، إلى تنفيذ هذه الأحكام بحرفية عالية، في حين يعيش المحكوم عليهم حالة انتظار قاسية.
ولم يتردد بعض التلاميذ في التفاعل مع الفيلم والقضية، التي يعالجها ومضمونه والمشاهد، التي عالجت الموضوع باحترافية.
ويندرج هذا النشاط، حسب المنظمين، في اطار الشراكة بين المهرجان والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، وهدفها التنشيط الثقافي والفني وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في أوساط التلاميذ.
كما جرى بالمناسبة توقيع اتفاقية شراكة بين المهرجان والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية وقعها مدير المهرجان، والمديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، تتعلق بالتنشيط الثقافي والفني والسينمائي، وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في المؤسسات التعليمية.
وفي سياق آخر، امتلأت قاعة المركب الثقافي عن آخرها لمشاهدة بعض الأفلام، خاصة فيلم “مونستير” للمخرج “أكسيل ريفمان” الذي يحكي قصة ثلاثة رجال يهاجمون منزل الحاج أحمد، الرجل الغني، ويوقعون زوجته وابنته رهائن لهم، قبل أن تتطور الأحداث بشكل درامي.

خالد العطاوي (موفد الصباح إلى الناظور)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض