خاص

الأطلـس تحـت الحصـار

مديريتا التجهيز ببولمان وإفران جندتا لفتح الطرق وملجأ بآيت سعيد لإيواء المسافرين

سابقت مديريتا التجهيز والنقل واللوجستيك ببولمان وإفران، نهاية الأسبوع الماضي، الزمن لفتح مختلف المحاور الطرقية الوطنية والجهوية في وجه حركة المرور بالسرعة اللازمة وقفا لمعاناة عابريها من المسافرين، بعدما كستها الثلوج المتهاطلة بكمية مهمة بمختلف جماعات منطقة الأطلس المتوسط التي لبست جبالها البياض الناصع.
تمكنت المديريتان من إزاحة الثلوج بعد تجنيد كل وسائلهما البشرية واللوجستيكية المتوفرة ليل نهار، بعد عودة الحركة لجل الطرق خلال ساعات قليلة من توقفها ليلا، إلا تلك بين جبل هبري وميشلفين التي بقيت مغلقة إلى مساء السبت، لكثافة وسمك الثلوج وحفاظا على سلامة المسافرين القادمين من الأقاليم المجاورة أو للسياحة بالمنتجعين المتجاورين.
وتكلفت عناصر الدرك بملتقيي هذه الطريق رقم 7231، مع تلك الوطنية رقم 13 بين أزرو وزايدة والجهوية رقم 707 بين إفران وبولمان، بمنع العربات من استعمالها أمام توافد عائلات اختارت مواقع مجاورة للتزحلق والتقاط صور وسط البياض الذي رسم لوحات طبيعية جميلة فوق أشجار الأرز الوارفة وعلى جنبات مختلف الطرق.
وأكد يونس المسكيني، مدير التجهيز بإفران، أن عملية إزاحة الثلوج كانت آلية، متحدثا عن تخصيص 12 شاحنة كاسحة ووضع 11 حاجزا بأزرو وإفران وفي الطريق إلى إيموزار، وتجنيد إطارين و5 تقنيين و18 سائقا، بتنسيق تام مع السلطة والأمن والدرك في مختلف عمليات التدخل منذ بداية التساقطات الثلجية مساء الجمعة وليل نهار.
وأشار إلى فتح الطرق المقطوعة في وقت قياسي خاصة الطريق الوطنية رقم 13 من الحاجب لأزرو ومن تمحضيت إلى زايدة وآيت أوفلا، والجهوية رقم 707 بين الحاجب وإفران وبين إفران وبولمان، ما عاينته “الصباح” في جولة وقفت فيها على الجهود المبذولة للحيلولة دون بقاء المسافرين عالقين في مختلف الطرق بهذا الإقليم وببولمان.
وزارت مختلف حواجز الثلج بمناطق متفرقة ببولمان حيث منعت العربات الطويلة والمقطورة من عبور الطرق إلا بعد توفير السلامة اللازمة تلافيا لأي حوادث، عكس العربات الخفيفة، فيما عاينت “الصباح” زوالا، 10 حافلات للنقل الطرقي قادمة من الرشيدية والريش مارة في موكب بغابة قرب الطريق المؤدية إلى زاوية سيدي رحو.
وتحدث العياشي زكريا، مدير التجهيز ببولمان، عن تخصيص 4 شاحنات كاسحة وآليتين لخلط وإزالة الثلج وآلية للتسوية وتجنيد 24 مستخدما وزعوا في فرقتين للتدخل على مدار اليوم، في عملية تواصلت منذ بداية التساقطات، ما مكن من فتح كل الطرق الواقعة بالإقليم رغم كثافة التساقطات ومعاناة المستخدمين المتنقلين من ميسور.
وقال إن المديرية الوحيدة التي تعمل على طول اليوم في مثل هذه الطوارئ خاصة بتحويل طرقها بدائل عن تلك المقطوعة سيما بين ميدلت وإفران، فيما تحدث نبيل دهلي، رئيس مصلحة التجهيزات الأساسية بالمديرية، عن مجهود مضاعف لفتح كل الطرق المقطوعة بين بولمان وصفرو وإفران وبين بولمان وميدلت عبر بولعجول.
وهمت التدخلات حسب المسؤول نفسه، الطريق الوطنية رقم 29 بين بولمان وبويبلان بتازة عبر إيموزار مرموشة والطريق الجهوية رقم 606 بين ألميس مرموشة وأوطاط الحاج، مؤكدا أن المديرية تنتقل حسب الأولويات من الطرق الوطنية والجهوية إلى الإقليمية بما فيها تلك بدوار الصف بطريق إنجيل وتالزمت وإيموزار مرموشة وكيكو.
ووضعت المديرية المحتاجة إلى آليات ووسائل لوجستيكية إضافية، 4 حواجز ثلج عاينت “الصباح” اثنين منها خاصة بمنطقة العرعارة الحدودية مع كيكو والمرس وسرغينة وإنجيل، النقطة السوداء الأكثر تضررا لقوة الرياح والزوابع التي تعرفها، ما دفع إلى بناء حواجز على طول كيلومترين للحيلولة دون تدفق الثلوج إلى وسط الطريق.

ملجأ إيواء المسافرين

زارت “الصباح” ملجأ لإيواء المسافرين بآيت سعيد على بعد مسافة قصيرة من وادي آيت كرموس في الطريق إلى عشلوج، يعتبر الثاني من نوعه بعد ملجأ العرعارة المغلق والمحتاج للإصلاح، في انتظار تعميم المبادرة على كل الطرق التي تعرف انقطاعات متكررة جراء التساقطات الثلجية للتخفيف من معاناة عابريها.
وفي مبادرة فريدة فتحت مديرية بولمان صفحة فيسبوكية خاصة للتواصل مع مستعملي الطريق وإخبارهم بكل المستجدات وإطلاعهم على الاحتياطات الواجب اتخاذها في إطار الإجراءات المتخذة إن بهذا الإقليم أو إفران، التي شهدت اجتماعا خاصا بالعمالة للوقوف على مختلف التدابير المتخذة من قبل مختلف المصالح.
وقال مدير التجهيز في هذا اللقاء، إن عملية إزاحة الثلوج تهم ثلثي الشبكة الطرقية بالإقليم، متحدثا عن تجنيد 21 آلية لضمان السير والجولان وفك العزلة عن كل المناطق، فيما ذكر مصدر رسمي بعمالة إفران، أن 100 عنصر بشري مجند للعمل الميداني طيلة فترات البرد، مؤكدا أن المسافة المعنية بإزاحة الثلوج تفوق 800 كيلومتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض