حوادث

مجرمو المال أكثر “سكان” السجون

كشف تقرير للمندوبية العامة لإدارة السجون، أن عدد السجناء المعتقلين بسبب ارتكابهم جرائم الاعتداء على الأموال، بلغ ما مجموعه 24 ألفا و95 سجينا، من أصل 85 ألفا و765 شخصا، حتى نهاية شتنبر الماضي.
وأفاد التقرير الذي عرضته المندوبية على مجلس النواب، في إطار مناقشة مشروع قانون المالية على أن السجناء المدانين بجرائم الاعتداء على الأموال، يأتون في الرتبة الأولى من
توزيع السجناء بحسب نوع الجريمة المرتكبة، مضيفا أن المدانين في جرائم الأموال، يشكلون 10,28 بالمائة من مجموع السجناء في المغرب، يليهم المدانون بقضايا الاتجار في المخدرات واستهلاكها، ويصل عددهم 23 ألفا و775 سجينا. وحسب التقرير ذاته، يأتي السجناء المدانون بجرائم الاعتداء على الأشخاص في الرتبة الثالثة، بما مجموعه 14051 سجينا، ثم المدانون في قضايا مخالفة الأمن والنظام العام، بما مجموعه 10 آلاف و308 سجناء، ثم يأتي المدانون بالقضايا المتعلقة بمخالفة نظام الأسرة والأخلاق العامة، في الرتبة الخامسة بما مجموعه 7378 معتقلا، بينما يشكل المدانون بجرائم مختلفة ما مجموعه 6158 معتقلا. وتشكل الإناث نسبة قليلة جدا من مجموع السجناء ب 1982 سجينة، مقابل 83 ألفا و783 سجينا.
وأشار التامك إلى أن السجون تعرف مع ارتفاع عدد المعتقلين اكتظاظا، مؤكدا أن القضاء على هذه المعضلة يظل رهينا إلى حد بعيد بالتحكم في عدد السجناء، خاصة الاحتياطيين منهم، بترشيد الاعتقال الاحتياطي وإعمال بدائل العقوبات السجنية وفق معايير تراعي واقع المؤسسات السجنية.
وأكد التامك على الجهود المبذولة من أجل تحسين الطاقة الاستيعابية للسجون التي انتقلت من 505.158 مترا مربعا متم دجنبر 2018 إلى 505.159 متم شتنبر 2019، إلا أن ذلك لم يمكن بشكل ملموس من الرفع من معدل المساحة المخصصة ومن الحد من الاكتظاظ، وذلك بالنظر إلى ارتفاع عدد السجناء، مشيرا إلى أنه مع الارتفاع المطرد في عدد السجناء، تتواصل مجهودات المندوبية العامة للرفع من الطاقة الاستيعابية للسجون، سعيا إلى الحد من ظاهرة الاكتظاظ، من جهة، وتوفير الشروط الأساسية للإيواء بغرف الاعتقال من جهة أخرى، من خلال إعادة تهيئة المؤسسات السجنية القديمة، وإغلاق السجون المتهالكة أو الواقعة بالمناطق الآهلة بالسكان لتحل محلها مؤسسات سجنية من الجيل الجديد تراعي المعايير المعمول بها.
وقال المندوب العام للسجون إن سنة 2019 عرفت افتتاح مؤسسة سجنية جديدة بطانطان، في أفق افتتاح مؤسسة أخرى ببركان أواخر السنة، كما تتواصل أشغال البناء بسجون وجدة، وأصيلة، والعرائش والجديدة 2 التي ستوفر في مجموعها طاقة استيعابية إضافية تقدر ب 5800 سرير.

كريمة مصلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض