fbpx
حوادث

إدانة رئيس جماعة بتاونات

أدانت المحكمة الابتدائية بتاونات، مساء أول أمس (الخميس)، رئيس جماعة ظهر السوق/ مرنيسة، من الاتحاد الاشتراكي، بشهرين حبسا نافذا وألفي درهم غرامة لأجل “قبول تسلم رشوة من أجل القيام بعمل من أعمال وظيفته”، بعد مناقشة ملفه والاستماع إلى المرافعات بعد 3 أيام من الاستماع إليه وإلى الطرف المدني وشهود أغلبهم موظفون ومنتخبون.
وقضت في الدعوى المدنية التابعة بأداء المتهم السبعيني المعتقل بسجن عين عائشة، 40 ألف درهم لفائدة نائبه السابق من الحزب نفسه، المبلغ نفسه الذي التمسه دفاعه في مرافعته، مع استرجاعه شيك بـ20 ألف درهم ومليون سنتيم نقدا قيمة الرشوة التي تسلمها الرئيس، نظير غض الطرف عن إحداث تغييرات على محلين يكتريهما من الجماعة.
وصدر الحكم بعد أسبوعين من إيداع المتهم، السجن بعد إيقافه متلبسا بالارتشاء، من قبل عناصر الضابطة القضائية بالمركز القضائي للدرك بعين عائشة، اقتحمت مكتبه بعد خروج المشتكي الذي لجأ إلى النيابة العامة للتشكي من ابتزاز الرئيس له بعدما أزال سورا بين المحلين وفتح مقهى وسط مركز الجماعة البعيدة ب55 كيلومترا عن تاونات.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى