fbpx
وطنية

ابنة ترامب في المغرب

تروج لمبادرتها من أجل التمكين الاقتصادي للمرأة

تقوم إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومستشارته، بزيارة إلى المغرب، في إطار جولة قامت بها إلى العديد من الدول، من أجل الترويج لأهمية التمكين الاقتصادي للمرأة، في إطار مبادرة «التنمية والازدهار العالمي للمرأة» التي ترعاها، حسب ما أكدته وسائل إعلام أمريكية، نقلا عن البيت الأبيض.
الزيارة، الأولى من نوعها التي تقوم بها إيفانكا إلى بلدنا، تأتي بعد جولات «ناجحة» لها في عدد من البلدان الإفريقية، منها إثيوبيا والكوت ديفوار، إضافة إلى بعض بلدان أمريكا اللاتينية مثل كولومبيا والأرجنتين والباراغواي، من أجل دعم العمل النسائي فيها، حسب ما أكدته كارولينا هيرلي، المسؤولة الإعلامية بالبيت الأبيض، في تغريدة لها على «تويتر» تقاسمتها ابنة ترامب على صفحتها الرسمية.
وتعليقا لها على الزيارة، صرحت إيفانكا لوكالة «أسوشيتد بريس» بالقول إن المغرب حليف قيم للولايات المتحدة الأمريكية، حقق الكثير من التقدم تحت قيادة الملك محمد السادس، خاصة في مجال تعزيز المساواة بين الجنسين.
ويرافق إيفانكا ترامب، في هذه الزيارة التي تأتي بعد لقائها أخيرا بوزير الخارجية ناصر بوريطة في الولايات المتحدة الأمريكية، شون كايرنكروس ، الرئيس المدير العام ل»مؤسسة تحدي الألفية»، التي تقدم منحا ومساعدات للبلدان النامية من أجل الحد من الفقر وتعزيز نموها الاقتصادي، والذي سيرافقها في العديد من الاجتماعات التي ستعقدها بالبيضاء والرباط، مع بعض المسؤولين الحكوميين، وجمعيات المجتمع المدني.
وتهدف «مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة» التي تقودها إيفانكا ترامب، والتي تخصص لها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية نحو 50 مليون دولار دفعة أولية، (تهدف) إلى التمكين الاقتصادي لنحو 50 مليون امرأة بحلول 2025.
وسبق لابنة الرئيس الأمريكي أن أشادت في غشت الماضي بالإطار التشريعي الجديد المتعلق بالأراضي السلالية، الذي اعتمده المغرب أخيرا، وكتبت في تغريدة لها على «تويتر»: «نحيي الحكومة المغربية على هذه الخطوة الهامة. ونتطلع إلى دعم تنفيذها الكامل».

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى