حوادث

انتحار متزوجة بآسفي

وضعت امرأة متزوجة في الأربعينيات من عمرها، صباح الأحد الماضي، حدا لحياتها بعدما رمت نفسها من أعلى سطح منزل أقاربها بحي اجنان الشقوري بآسفي، إذ لفظت أنفاسها الأخيرة في الحال.
وتفاجأ أقارب الهالكة، بمجموعة من السكان المجاورين يطرقون باب منزلهم، مخبرين إياهم بسقوط قريبتهم من أعلى سطح المنزل، ليتم إشعار السلطات الأمنية، إذ انتقلت إلى المكان فرقة من عناصر الشرطة القضائية للأمن الإقليمي والشرطة التقنية لأمن آسفي، حيث تم إجراء المعاينات الضرورية لجثة الضحية، وأخذ صور فوتوغرافية لتشكل لوحة صور لإرفاقها بمسطرة البحث التمهيدي الذي أمر به الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بآسفي.
كما تم إجراء تفتيش بمحيط الضحية وبالغرفة، التي كانت تؤويها بمنزل أسرتها رفقة أبنائها الثلاثة.
وحسب المعطيات الأولية للبحث التمهيدي، فإن الضحية غادرت بيت الزوجية قبل شهر، نتيجة خلافات مع زوجها، ما جعلها تلجأ إلى مسطرة التطليق للشقاق، في وقت تشير مصادر مقربة من أسرة الضحية إلى أن زوج الهالكة تنكر لها ولأبنائه مباشرة بعد مغادرتها بيت الزوجية.

محمد العوال (آسفي)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق