حوادث

تفكيك شبكة لتزييف الأوراق النقدية

تضم شقيقين والشرطة حجزت سيارتين عليهما لوحات ترقيم مزورة

أحالت عناصر الشرطة القضائية الولائية بطنجة، أول أمس (الأربعاء)، شقيقين وشخصا ثالثا يشتبه في انتمائهم إلى شبكة إجرامية، عمد أفرادها إلى تزييف أوراق مالية وطنية والنصب والتزوير واستعماله وحيازة سيارات مشكوك في مصدرها، على أنظار الوكيل العام باستئنافية المدينة، الذي أمر بوضعهم تحت تدابير الحبس الاحتياطي بالسجن المحلي، في انتظار عرضهم على أنظار العدالة.
وأفاد مصدر أمني، أن عملية إيقاف المشتبه فيهم الثلاثة، تمت الاثنين الماضي، بناء على شكايات توصلت بها المصالح الأمنية من قبل عدد من المرشحين للهجرة، تفيد بأنهم تعرضوا لعملية نصب من قبل أشخاص أوهموهم بقدرتهم على تهجيرهم مقابل مبالغ مالية متفاوتة، وبعد تحديد موعد اللقاء، يقول المشتكون، يتسلم أحد أفراد العصابة المبالغ المالية المتفق عليها بهدف عدها، ثم يعيدها لهم بعد استبدالها بأخرى مزورة بدعوى تأخير موعد الهجرة.
ولذلك تم فتح تحقيق في الموضوع وإعطاء التعليمات لمختلف المصالح الأمنية بالمدينة من أجل تكثيف المراقبة والبحث عن المعنيين بالأمر، فتكللت العملية بإيقاف شقيقين بمنزل والدهما الواقع بمدشر الخرب (عين مشلاوة) المحاذي للنقطة الحضرية في اتجاه مدينة تطوان، قبل أن تقود الأبحاث والتحريات إلى مشاركهما وإيقافه بمقر إقامته بطنجة.
كما مكنت عملية التفتيش والحجز المنجزة على ضوء هذه القضية من حجز سيارتين عليهما لوحات ترقيم مزورة، وثلاثة أسلحة بيضاء من الحجم الكبير، وميزان الكتروني وهواتف محمولة، بالإضافة إلى جرعة من مخدر الكوكايين.
ومن خلال عملية تنقيط المشتبه فيهم بقاعدة بيانات الأشخاص المبحوث، تبين للمحققين أن الشقيقين موضوع عدة مذكرات للبحث على الصعيد الوطني من أجل تكوين عصابة إجرامية مختصة في تزييف العملة الوطنية وترويجها والنصب وتنظيم الهجرة غير المشروعة، وتم الاحتفاظ بالموقوفين الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل الكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم، قبل إحالتهما على العدالة لتقول كلمتها في الموضوع.

المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق