الصباح الـتـربـوي

تغذية التلاميذ تستنفر أمزازي

مدير أكاديمية فاس: نروم نشر ثقافة التغذية بين المتعلمين

تحدث محسن الزواق، مدير أكاديمية فاس، عن اعتماد تكنولوجيات حديثة وموقع إلكتروني خاص للصحة والتربية لإعطاء إشعاع كبير لبرنامج «صحتي تغذيتي»، الذي ترعاه شركة لمشتقات الحليب بشراكة مع مديرية الحياة المدرسية، لإضفاء فعالية ونجاعة على المجهود المشترك في مجال التربية الغذائية في المؤسسات التعليمية.
وقال في كلمته لمناسبة توقيع اتفاقية شراكة بين الأكاديمية والشركة لإعطاء انطلاقة منصة البرنامج، احتضنه المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات قرب ثانوية مولاي سليمان، إن صحة المتعلمين «رهان محوري في عمل الأكاديمية»، متحدثا عن تسجيل حصيلة إيجابية في تنفيذ برنامج العمل من قبل الفرق التربوية الجهوية والإقليمية.
وتحدث عن رغبة تحدوه لتطوير شراكة منتجة في المجال مع كلية الطب لوضع وتنفيذ مشاريع عمل، منوها بمجهود الشركة ومديرية الحياة المدرسية في رعاية البرنامج ومواكبة المؤسسات التعليمية والأطر التربوية ودعمها بمختلف الوثائق والدعائم الموضوعة لتحقيق التوازن الغذائي لدى المتعلم لتحقيق اندماجه في الفعل التربوي.
وقال الزواق إن البرنامج المستهدف للمتعلمين بالتعليم العمومي والخاص، يعتمد مداخل بيداغوجية مختلفة ومتكاملة، ما يساعد على نشر ثقافة التغذية السليمة بين التلاميذ وتنمية الوعي الإيجابي بأهمية الاعتناء بالتغذية الصحية لما لها من دور فعال وهام في تنمية القدرات الذهنية والمعرفية للتلاميذ وتعزيز تحصيلهم الدراسي.
من جانبه قال عزيز نحية مدير مديرية الموارد البشرية، إن إطلاق منصة رقمية «ثمرة عملية للبناء المشترك للمشروع» الذي يندرج في إطار الأجندة الوطنية للتربية والتثقيف الغذائي، مستعرضا إستراتيجيته ومرجعياته وسياقاته، داعيا لانخراط الجميع فيه، ما سارت في اتجاهه ممثلة الشركة الراعية له في كلمتها على هامش توقيع الاتفاقية.
وقالت إن البرنامج يروم المساهمة في رفاهية الأطفال المغاربة وتلقينهم كل الممارسات الغذائية الجيدة، هدفا رئيسيا وضعته الشركة نصب عينها، لأن «مهمتنا توفير الصحة المتوازنة عبر التغذية السليمة لأكبر عدد من التلاميذ»، مقترحا توقيع شراكة تسمح بزيارات تلاميذ لمرافق الشركة، ما لم يعارضه مدير الأكاديمية الذي ثمن الفكرة.
وتحدث المدير بالمناسبة عن الرفع من قيمة المنح الدراسية ومن الوجبة الغذائية الموجهة للمطاعم المدرسية وعيا من الوزارة بأهمية التغذية المتوازنة والسليمة في تحقيق النمو المتوازن للمتعلم وتعزيز تحصيله الدراسي، كما قال في هذا اللقاء الثاني له بعد لقائه برئيس الجامعة استعدادا للتأسيس لقطب جهوي في مجال البحث العلمي والتربوي.
وأبدى مدير الأكاديمية الذي التقى قبل ذلك جمعيات الآباء لترسيخ وتوثيق الصلات بين فضاءات التمدرس والأسر لضمان مواظبة المتعلمين على الدراسة بسلاسة، (أبدى) رغبته في تعزيز وتطوير سبل التعاون وإطلاق شراكات فاعلة ومؤثرة وبلورة مشاريع مشتركة وفتح نقاش موسع لتقاسم الخبرات والتجارب.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق