حوار

بولحسن: “بيجيدي” باع الوهم للمغاربة

خليل بولحسن عضو مجلس مراكش قال إن الحزب لا يمتلك الأطر المؤهلة لتدبير الشأن المحلي والعام

قال خليل بولحسن، النائب الأول لرئيس مقاطعة كيليز وعضو مجلس مدينة مراكش، وأحد المجمدين لعضويتهم بحزب العدالة والتنمية، إنه لا عيب في اعتراف “بيجيدي” بالفشل، لكن العيب نفسه هو الكذب على المغاربة. مشيرا إلى أن لغة “البوليميك” والشعارات الرنانة لا يمكن أن تمر على المواطنين وتخدعهم لأنهم سيحاسبون أصحابها على الحصيلة وسيعاقبون من باع لهم الوهم.
واعتبر بولحسن في حوار مع “الصباح”، أنه “ما كاين لا محاربة الفساد لا والو”، لأن الريع مازال قائما والفساد لم يتخذ في حقه أي إجراء إلى يومنا هذا من قبل الحكومة، باعتبارها تحملت تدبير الشأن العام.
وكشف المتحدث نفسه، أن حزب العدالة والتنمية يستغل الفراغ، الذي تعرفه الساحة السياسية ويستغل المرجعية الإسلامية ثم يوظف ما كان يوظفه في الحركة للتوغل وسط المجتمع. في ما يلي تفاصيل الحوار:

أجرى الحوار : محمد بها – تصوير: (عبد الرحمن المختاري)

< فشل "بيجيدي" في تسيير أغلب مجالسه بالمدن رغم أنه كان يطرح حلولا بديلة. هل تلك الحلول كانت وسيلة لتثبيت أذرعه لاستخدامها وقت الانتخابات؟
< أنتمي إلى هذه التجربة سواء أحببت ذلك أم لا، وترشحت باسم العدالة والتنمية رغم أنني مجمد العضوية، وطالبت في رسالة للأمين العام للحزب بتمديد تجميد عضويتي، نظرا لمجموعة من الاختلالات والانتكاسات التي عرفها الحزب في تدبير الشأن المحلي والعام.
سهل أن نرفع الشعارات ومن السهل جدا انتقاد التجارب السابقة من موقع المعارضة. الحزب رفع شعارات كبيرة من بينها الإصلاح ومحاربة الاستبداد وقدم للناخبين برامج تبدو طموحة وأنه سيدبر مجموعة من القطاعات محليا وجهويا ووطنيا، لكن واقع الحال بعد هذه التجربة في عدد من المدن، يوضح أن هناك فشلا نسبيا في تدبير مدن كبرى من حجم البيضاء ومراكش وطنجة وفاس وغيرها.
اليوم يجب أن نعترف أننا لا نملك الأطر ولا نملك تصورا سياسيا يجيب عن حاجيات هذه المدن، ولا نملك من الكفاءة ما يسمح لنا بتدبير هذه المدن بإشكالاتها الكبرى.

< هل يمكن اعتبار كلامكم اعترافا بحقيقة يخفيها الحزب؟
< ليس عيبا أن نعترف اليوم أننا كباقي الذين سبقونا أخفقنا في تدبير عدد من المدن، بل إنه في مدن أخرى تسببنا في تراجعات خطيرة في الإنجازات السابقة، هذه حقيقة معززة بشهادة المواطنين الذين يترحمون اليوم على مدبرين كنا بالأمس نحمل شعارات ضدهم واتهمناهم بالفساد وإغراق المجالس التي يسيرونها بالقروض واتخاذ قرارات متسرعة وغير صائبة.
ليس عيبا الاعتراف بالفشل، لكن العيب نفسه هو الكذب على المغاربة. لغة "البوليميك" والشعارات الرنانة لا يمكن أن تمر على المواطنين وتخدعهم لأنهم سيحاسبوننا على الحصيلة وسيعاقبون من باع لهم الوهم.
نحن بعنا الوهم للمغاربة في تدبير الشأن المحلي وكذلك الشأن العام. للأسف عرضنا أحلام اليقظة، التي عاش على إيقاعها المغاربة في إطار الشعارات والأطروحات الكبرى، التي حملها الحزب وهي محاربة الفساد والإصلاح.
ما الذي تم إصلاحه؟ صندوق التقاعد أم التراجع في الحوار الوطني مع الشركاء والنقابات؟ الجميع يعرف أن القضايا الكبرى التي ظلت الأحزاب الوطنية والتاريخية متشبثة بها وتعتبرها خطا أحمر وتدافع عنها، أصبحت اليوم تعرف تراجعا. وهذا ليس تصريحي فقط وإنما بشهادة محللين ومواطنين تأثروا بشكل مباشر بهذه القرارات.

< هل يمكن أن تعطينا أمثلة عن القضايا التي بعتم فيها الوهم للمغاربة؟
< بالأمس كنا نكذب على المواطنين عندما قلنا إننا نرغب في تحرير أسعار المحروقات. كذبنا حينما قلنا إنه سيستفيد المغاربة حينما ستنزل التسعيرة في السوق العالمية لكن "ما عمر هاد التسعيرة نزلات فالمغرب"، وتسبب ذلك في إثقال كاهل الطبقة المتوسطة والمسحوقة.
كذبنا على المواطنين حينما قلنا إننا سنرفع الدعم عن صندوق المقاصة وإننا قمنا بهذا الإجراء ضد الشركات والمنشآت التي تستفيد من السكر والغاز ودعم الدولة. اليوم المتضرر بشكل مباشر هو الطبقة المتوسطة والفئات التي توجد في وضعية هشة.
قلنا إننا سنحسن وضعية الأجراء والموظفين، لكن الحقيقة أنه تم القيام باقتطاعات، هناك حالات وصل فيها الاقتطاع من الأجر إلى 1500 درهم.
بالأمس قلنا سنصلح نظام التقاعد واليوم أضفنا سنتين في جميع القطاعات الوظيفية ولم نميز بين قطاع الصحة والتعليم. كيف يمكن تخيل رجل تعليم وصل إلى 62 سنة وهو يقف أمام السبورة لشرح الدروس وتأدية مهامه بعد 30 سنة من التضحية.
شرائح الموظفين والعاملين كلها ساخطة على الأداء الحكومي وساخطة على العدالة والتنمية، وهو ما يجعلنا نضع قلوبنا على أيدينا خوفا من معاقبة الحزب في الاستحقاقات المقبلة.

< بيجيدي رفع شعارات رنانة استقطبت المغاربة لكنها بمجرد أن أمسكت بزمام الأمور أصبحت تحارب المواطنين عوض المفسدين. ما ردكم؟
< الجواب عن سؤالكم سيجعلني أحيلكم على خطابات الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية وتصريحاته الرسمية التي تضمنت كلاما مثيرا للجدل وهو "عفا الله عما سلف"، وهذه الكلمة تؤطر توجه الحزب في محاربة الفساد.
"ما كاين لا محاربة الفساد لا والو"، الريع مازال قائما والفساد لم يتخذ في حقه أي إجراء إلى يومنا هذا من قبل الحكومة، باعتبارها تحملت تدبير الشأن العام. إذ لم تتم تسمية هذا الفساد ولا الإشارة إلى المفسدين.
من كنا بالأمس ننعتهم بالمفسدين اليوم نتحالف معهم. سأعود إلى خطابات الأمين العام السابق لأنه من قاد الشعارات التي باعت للمغاربة الوهم، لأؤكد أننا بنينا حملة الحزب على السجال السياسي مع حزب آخر وزعماء أحزاب أخرى، وأخص بالذكر الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، إذ خرجنا ووصفناه بعدة أوصاف وتعاطف معنا عدد كبير من المغاربة.

< كيف ذلك؟
< بعد خروج حزب "الميزان" من الحكومة قامت حملة "بيجيدي" على سب هذا الرجل ونعته بهبيل فاس والمفسد وغيرها من النعوت القدحية، لكن مباشرة بعد نتائج الانتخابات البرلمانية ل2016 أعلن الأمين العام السابق أن التحالف مع حزب الاستقلال خط أحمر بمعنى أي حليف أراد المشاركة في الحكومة مرحب به، لكن لا يمكن قبول المطالبة بإبعاد حزب علال الفاسي، وبين عشية وضحاها أصبح شباط حليفا لا يُناقش. هذا سيغضب المواطنين لأن هناك من عاقب الاستقلاليين وصوت على "بيجيدي" لا لشيء سوى لأن شباط تخلى عنه في محطة وغادر التحالف الحكومي.
وأيضا سيغضب الأطراف السياسية التي ستتحالف معها. من هنا انطلق "البلوكاج" لأن أسبابه هي تصريحات الأمين العام السابق، حينما قال إن تحالفي مع حزب الاستقلال خاصة مع أمينه العام لا يقبل النقاش ولا تفاوض فيه و"اللي بغى إجي مرحبا واللي بغا امشي الله اعاونو". البلوكاج وقع بسبب التصريحات غير المسؤولة لعبد الإله بنكيران وبسبب تناقضاته التي بنى عليها حملته وواقعه في تشكيل الحكومة.

خطباء سياسيون
رفع الشعارات شيء والممارسة شيء آخر، العدالة والتنمية لا يملك تصورا سياسيا يرقى إلى الإجابة عن إشكالات ورهانات المواطنين محليا ووطنيا. الحزب لا يتوفر على الطاقات والكفاءات بل يملك فقط خطباء سياسيين.
السياسة ومغرب الحداثة والنموذج التنموي الجديد لا يحتاج إلى خطباء سياسيين ولا يحتاج إلى سفسطة كلامية، بل يحتاج إلى مؤهلات وإمكانيات وحزب له القدرة على الإجابة عن إشكالات ورهانات المغاربة، وليس للذين يبيعونه الكلام والوهم.
استغلال الدين في السياسة
< يعترف خصوم "بيجيدي" بأنه حزب منظم وقوي. هل مرد ذلك إلى استعانته بأذرعه أم بالخطاب الديني أم أن هناك سرا آخر؟
< الحقيقة هي أن حزب العدالة والتنمية استغل الفراغ السياسي. "بيجيدي" يظهر حزبا منظما بأذرعه وامتداداته في المجتمع، وهذا اكتسبه من خلال الحركة الإسلامية، إذ استثمر الأسلوب الدعوي في الممارسة السياسية. تشكيل مجموعة ما والتواصل معها ومن بعد تكبر وتتمدد أمر خطير جدا لأن ذلك يكون لدى التنظيمات التي تشتغل بشكل سري.

< هل يمكن أن تشرح أكثر في ما يتعلق بمسألة الفراغ السياسي والمرجعية الدينية؟
< حزب العدالة والتنمية يستغل الفراغ، الذي تعرفه الساحة السياسية ويستغل المرجعية الإسلامية ثم يوظف ما كان يوظفه في الحركة للتوغل وسط المجتمع.
ما يجب أن يعرفه الجميع أن "بيجيدي" ليس بالقوة التي يتوهمها الخصوم والمتتبعون والمحللون السياسيون. ليس بهذا الحجم الذي يصور لدى المغاربة. "العدالة والتنمية بحال سيدنا سليمان ملي مات"، ظل يخيف الجن والإنس والطير وهو ميت متكئ على عصاه إلى أن أكلت الديدان تلك العصا فخر، وآنذاك تحررت الجن، وهو الوضع نفسه الذي ينطبق على حال حزب المصباح.
يبدو للمغاربة أن العدالة حزب منظم وقوي، لكن الحقيقة داخليا هو حزب عاد جدا وليس تنظيما سياسيا. نعم يتوفر على أذرع وتنظيمات وهياكل لأنه استثمر فيها الجانب الدعوي، الذي يجعل المناضلين يظلون بجانبه.
حراس المعبد في العدالة والتنمية يتظاهرون بالسماحة والتقوى والورع، التي تجعل المناضلين يلتصقون بهم ويخدمونهم في المحطات الانتخابية ويجعل الأذرع الحزبية تساندهم من قبيل فصيل طلابي ودعوي ونسائي ومختلف القطاعات المهنية.

< هل فشل "بيجيدي" في تدبير الشأن المحلي والعام مؤشر على نهايته في الاستحقاقات المقبلة، أم أن الفراغ السياسي سيجعله محافظا على موقعه الحالي؟
< سأجيب عن سؤالكم على ضوء الخطاب الملكي لعيد العرش. اليوم على الأحزاب السياسية التقاط الإشارة، فتجديد النخب هو الذي سيؤهلها وسيملأ الفراغ. النخب السياسية الحالية كلها تقليدانية وتكاد تتكرر في جميع المحطات الانتخابية، وهذا ما سبب للأحزاب السياسية الوطنية في الإفلاس، وبالتالي تجديد النخب هو ما سيؤدي إلى إفلاس العدالة والتنمية بتكرارها الوجوه والخطابات نفسها.
تجديد النخب وتأهيلها، هو الرهان الذي يعول عليه لملء الفراغ، الذي يستفيد منه العدالة والتنمية.

انزلاقات خطيرة
العدالة والتنمية يوظف المرجعية الإسلامية وهذا خطير جدا، رغم أن هناك تساؤلا مفاده إلى أي حد يلتزم بالمرجعية الإسلامية وإلى أي حد قياداته تجسد هذه المرجعية.
اليوم ثبت أن بعض قيادات العدالة والتنمية أساءت إلى السياسة وإلى الدين، من خلال عدد من الملفات التي ظهرت. أساءت لأنها لم تمارس السياسة بمفهومها في تدبير الشأن المحلي والعام وفق تصور وبرنامج حقيقيين خاليين من الشعارات، برنامج موضوعي وعلمي. وأساءت إلى الدين حينما قدمت نفسها على أنها ذات مرجعية إسلامية، في حين أن هناك اليوم عدد من الملفات والانزلاقات، التي لا علاقة لها بأخلاق المواطن العادي، فما بالك بالمسلم.

المشاريع الملكية غطت فشل المنتخبين
< يعاب على مجلس المدينة والمقاطعات التابعة له نسب المشاريع الملكية وضمها لحصيلة المنتخبين. هل هي محاولة لتغطية فشل رؤسائها؟
< مشاريع الحاضرة المتجددة والاتفاقيات التي جاءت من بعدها ومجموعة من الشراكات التي عقدت لتأهيل المدينة، هذه المشاريع النوعية بالإضافة إلى المشاريع المنتمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية هي التي أنقذت ماء وجه المجلس الحالي، وإلا فإنه يمكن القول إنه لم يستطع الإجابة عن الإشكالات الكبرى للمدينة.
المجلس الحالي يدبر فقط الأمور اليومية العادية التي يمكن أن يقوم بها الموظفون، من تبليط وإنارة عمومية وغلق الحفر وصيانة الإنارة والحدائق العمومية، كل هذا مجرد تدبير يومي ولا يتضمن أي إبداع. ما هي الإضافة النوعية التي جاء بها هذا المجلس؟ ما هي المشاريع النوعية التي أجابت عن السير والجولان والمراكن والساحات العمومية الكبرى ومشاريع التنمية وتدبير قطاعات النظافة والإنارة والنقل الحضري؟ كل ما نراه اليوم يبقى مجرد إرث أخذناه من المجالس السابقة لكننا شوهناه، لم نحافظ حتى على المستوى الذي كان عليه في السابق.
هناك عدد من المجالس الإدارية بشركات التنمية التي توجد بمراكش غير قانونية كما ينص على ذلك الميثاق الجماعي في ماديته 53 و54، وبالتالي فجميع قراراتها المتخذة غير قانونية، وقمت برفع شكاية بشأنها إلى والي جهة مراكش آسفي قصد فتح تحقيق في الموضوع، إذ لم يتم التصويت على جميع منتدبينا في جميع شركات التنمية التي تأسست، سواء في شركة التنمية المحلية لحاضرة الأنوار أو شركة التنمية المحلية لحافلات الحاضرة المتجددة للنقل الحضري.
حزب العدالة والتنمية في تدبيره لمجالس المدينة ليس حزبا مواطنا، ولا يتحلى بالمواطنة، وأتحمل كامل المسؤولية في هذا الكلام من خلال مجموعة من المؤشرات التي تظهر في التوجه العام للحزب.

تدبير مختل
< هل يمكن أن تعطينا قراءة لحصيلة المجلس الجماعي الحالي لمراكش؟
< ورش الحاضرة المتجددة هو المشروع الكبير الذي أنقذ ماء وجه المجلس الجماعي لمراكش، الذي أخفق في الإبداع والإجابة عن الإشكالات الكبرى والرهانات التي يعلق عليها السكان أملا كبيرا. للأسف ما يقوم به المكتب المسير لمجلس مدينة مراكش، هو التدبير العادي واليومي الذي يمكن أن تقوم به أي جماعة صغيرة في ربوع المملكة، بل يمكن أن يقوم به الموظفون فقط، لأن المجلس الحالي لم يجب عن الإشكالات الكبرى المطروحة التي من بينها السير والجولان، إذ هناك ارتباك كبير وإغلاق عدد من الشوارع وصباغة الأرصفة بالأبيض والأحمر ثم التراجع عن الصباغة وإعادة ذلك بلون آخر وإزالة إشارات المنع والوقوف، رغم أن المُشرع أعطى إمكانية إنشاء مكتب للدرسات لحل مشكل السير والجولان.

< على ذكر الإخفاقات والاختلالات في التدبير، ما هي المجالات الأخرى التي فشل فيها المجلس الحالي؟
< هناك شركة أخرى للتنمية والتي عرفت سوء التدبير وعدم النجاح والارتباك، وهي حاضرة الأنوار التي كانت من بين الخيارات التي اعتمدها المجلس لتدبير قطاع الإنارة العمومية.
انتقدنا في دورات المجلس أثناء تأسيس هذه الشركة، وقلنا إن تكلفة الاستثمار ستفوق ما جاء في كناش التحملات وما قدمته الشركة في ما يتعلق بالالتزامات المالية، إذ جاء في تكلفة الاستثمار على مدى عشر سنوات 85 مليارا، وقلنا إن 25 مليارا هي تكلفة للاستثمار والباقي تكلفة للاستهلاك إلى جانب مجموعة من المصاريف. وآنذاك قلنا إن الإقدام على تجربة شركة التنمية بهذا الشكل غير الواضح يتضمن خطورة كبيرة، كما أنه لا توجد دراسة حقيقية يمكنها أن تبين التكلفة الحقيقية للمشروع.
في سطور:
– النائب الأول لرئيس مجلس مقاطعة كيليز.
– عضو المجلس الجماعي لمراكش.
– عضو عامل بحزب العدالة والتنمية.
– تم تجميد عضويته بـ"بيجيدي" بناء على تصويته بالرفض عى منحة 650 مليونا لفائدة الكوكب المراكشي وتصويته بالرفض على مجموعة من القرارات.
– طالب بتمديد تجميد عضويته في رسالة لعبد الإله بنكيران إثر ترشحه لولاية ثالثة والتي اعتبرها بولحسن علامة على أن الحزب أسس لريع المناصب والخلود في الكراسي.
– التحق سابقا بالكتابة المحلية السابقة للحزب بمراكش.
– متزوج وأب لطفلين.
– أستاذ بسلك الثانوي الإعدادي.
– حاصل على دبلوم الماستر.
– باحث في مختبر الأسلوبية وتحليل الخطاب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض