fbpx
وطنية

صفحة يتيم تعود إلى الإثارة

نشرت صفحة محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، على «فيسبوك»، صورة مثيرة، أثارت ضجة كبرى، بالتزامن مع انعقاد المجلس الحكومي، أول أمس (الخميس)، إذ تفاعل معها فاعلون سياسيون، وأعضاء من الحكومة والبرلمان، وقادة أحزاب سياسية، بكثير من السخرية والتندر، والانتقاد.
وقالت مصادر «الصباح» إن أغلب الفاعلين السياسيين، خاصة من أحزاب المعارضة والمركزيات النقابية، اعتقدوا، في الوهلة الأولى، أن يتيم وضع الصورة، في حسابه «الفيسبوكي»، عن طريق الخطأ، على خلفية ما يعرف عنه من شغف بالنساء، وسقوطه في غرام مدلكته، التي أغرم بها، والتقيا في باريس في رمضان، الذي كان يدعو فيه المواطنين إلى الإكثار من العبادة والاستغفار، على اعتبار أنه قيادي في جماعة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي لـ «بيجيدي».
وقالت مصدر لـ «الصباح» إن «عقدة الإسلاميين بالمغرب أنهم يطلقون العنان لأنفسهم بادعاء أنهم أسمى من الآخرين، وهم أكثر طهارة، تصل أحيانا إلى مصاف «الملائكة»، بل يوزعون صكوك الغفران، ويلقون الدروس والمواعظ، وهم أكثر الناس حرصا على الشغف بالجنس والمحرمات»، وزاد أنه «لا أحد سينسى واقعة العلاقة الغرامية لقياديين من التوحيد والإصلاح، قرب شاطئ البحر في ساعة الفجر، وهما يمارسان الجنس داخل السيارة، إضافة إلى الفضيحة التي وقعت في الحكومة بين وزير ووزيرة، إذ احتفل بعيد ميلادها في مقر الوزارة، واضطر إلى جعل تاريخ ولادتها، تاريخا وطنيا للاحتفال باليوم الوطني لجمعيات المجتمع المدني».
وسارع يتيم إلى نشر توضيح أكد فيه أن الأمر يتعلق بقرصنة حسابه الشخصي، واختراقه، من قبل «هاكرز»، وقال إنه فوجئ باتصالات عديدة من بعض المتابعين له من أصدقاء صفحته لتنبيهه إلى نشر صورة مخلة بحائطه الشخصي بطريقة مجهولة، قائلا «لا علاقة لي بهذه الصورة المتداولة»، وزاد التوضيح أن الوزير كان منشغلا في عمله وقت نشر تلك الصورة، مؤكدا نفيه لما أورده البعض، ممن عمل على التقاط صورة من الصفحة، وبنى عليها أحكاما واتهامات مغرضة.
وأضاف المصدر نفسه أن الوزير، وبمساعدة تقني حاولوا، بعد الحادث، استرجاع حسابه الشخصي على «فيسبوك»، وهو ما تم فعليا، إذ تم حذف الصورة الفاضحة، ونشر معلومات تخص التغطية الصحية للمستقلين، وكيفية الاستفادة منها، وصور له مشاركا في ملتقى دولي بمسقط.

أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق