fbpx
وطنية

الخلفي يكذب أمناء الأحزاب بخصوص مشاورات التعديل

كذب مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بطريقة غير مباشرة، كل التصريحات التي أدلى بها الأمناء العامون لأحزاب الأغلبية، الذين أكدوا أنهم التقوا بسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة مرة واحدة منذ 20 يوما، ولم يتفقوا على نسخة الهيكلة الحكومية، ولا أسماء الوزراء المرشحين لمغادرة سفينة الحكومة، وأسماء الوزراء الذين سيلتحقون، و أسماء الأمناء العامين الذين سيغادرون والذين سيشاركون لأول مرة في حكومة العثماني.
وجاء رد الخلفي، في معرض جوابه على أسئلة ” الصباح” في ندوة رعاها عقب انتهاء أشغال المجلس الحكومي، أول أمس( الخميس) بالرباط، قائلا” إن رئيس الحكومة لايزال يتشاور مع الأمناء العامين للأحزاب المكونة للأغلبية الحكومية بخصوص التعديل الحكومي، وليس هناك أي مشكل لأن الأمر يمر في مساره الطبيعي”.
ورفض الخلفي التعليق عما صرح به قادة الأغلبية الحكومية لمختلف وسائل الإعلام، بخصوص عدم وجود أي اتفاق بين أمناء الأغلبية ورئيس الحكومة، بخصوص نسخة الهيكلة الحكومية، التي رفعها العثماني إلى الديوان الملكي قصد المصادقة عليها، إذ أكد أغلب القادة أنهم ناقشوا مع رئيس الحكومة عمليا كيفية تنزيل الخطاب الملكي، وتقليص عدد أعضاء الحكومة، ولم يحددوا بشكل واضح عدد الوزراء وكتاب الدولة الذين سيغادرون الحكومة، والأحزاب التي ستصطف في المعارضة.
وقال الخلفي” لا علم لنا بما قيل، لأنه لم يصدر أي بلاغ رسمي من أي أمين عام حزب مشارك في الحكومة، حتى أرد عليه”، لذلك نفى على لسان رئيس الحكومة أن يكون هناك ” بلوكاج” أو عراقيل، كما ينشر في وسائل الإعلام، مجددا التأكيد على أن الإعلان عن نتائج التعديل الحكومي سيتم وفق مقتضيات الدستور التي تنظم التعيين في الحكومة.
وأضاف الخلفي قائلا”هناك مسار يشتغل رئيس الحكومة وفقه، وذلك في علاقة مع الأمناء العامين للأحزاب المشكلة للائتلاف الحكومي، في ما يخص المقترحات الخاصة بالتعديل الحكومي”.
وتابع الخلفي قائلا” هناك مسطرة يشتغل وفقها رئيس الحكومة، تبدأ بإعداد المقترحات وهي مستمرة بشكل عاد، ويبذل جهده حتى يكون عند حسن ظن الملك”.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى