fbpx
تقارير

منع مهرجان تضامني مع المعتقلين السياسيين

أعضاء “20 فبراير” بالبيضاء نظموا اعتصاما إنذاريا وأضربوا عن الطعام

استطاعت قوات الأمن، مساء الجمعة الماضي، تفريق المشاركين في مهرجان تضامني كانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع البيضاء، تعتزم تنظيمه، للمطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، من بينهم أعضاء «20 فبراير». ورغم توفر الجمعية على ترخيص من السلطات لتنظيم المهرجان، حسب ما أكدته مصادر مقربة منها، فوجئ الأعضاء بقوات الأمن تحاصر مدخل المركب الثقافي سيدي بليوط، حيث كان من المقرر أن ينظم المهرجان، كما طوقت خديجة الرياضي رئيسة الجمعية وبعض الأعضاء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى