fbpx
خاص

الحرارة تربك فرحة العيد بمراكش

هل عيد الفطر السعيد بمراكش حاملا معه سبع وأربعين درجة حرارة مأوية، في الوقت الذي شهدت المدينة خلال شهر رمضان تباينا في درجات الحرارة، لكن طقس يوم العيد جعل المراكشيين ينسون ما عانوه خلال شهر الغفران، مباشرة بعد صلاة العيد غادر المراكشيون المصليات تحت أشعة الشمس الحارقة، جعلت العديد منهم يفضلون الجلوس بمنازلهم، في حين أصر البعض على ارتياد بعض المقاهي المكيفة  إيذانا بيوم لافح.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى