fbpx
الرياضة

فوهامي ينتقد الجامعة

قال إن الإطار الوطني يقوم بالعمل والفرنسي يجني الثمار
انتقد خالد فوهامي، مدرب حراس المرمى داخل الإدارة التقنية، سياسة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في التعامل مع الأطر الوطنية.
وكتب الحارس السابق للمنتخب الوطني، على حائطه في “فيسبوك”، “نحن المغاربة نقوم بالعمل، ويأتي الفرنسي لجني الثمار”، في إشارة إلى اعتماد المدربين الجدد للمنتخبات الوطنية على مساعدين أجانب، وإهمال المؤطرين الوطنيين.
ونشر فوهامي على حائطه حوارا سابقا، مع الحارس الدولي منير الأحمدي، الذي يعترف فيه بالمجهودات التي بذلها فوهامي في سبيل إبراز مؤهلاته، وتقديمه للمنتخب الوطني، على عهد المدرب بادو الزاكي.
واستقدم وحيد خاليلوزيتش، مدرب الأسود، مدرب حراس مرمى فرنسي، على غرار ما فعله، باتريك بومل، مدرب الأولمبيين، في حين يستعين الحسين عموتة، مدرب المحليين، بمدرب حراس الفتح الرياضي.
وحل فوهامي، صباح أمس (الخميس)، ضيفا على إذاعة “راديو مارس” للحديث عن تجربته في تدريب حراس المرمى داخل الإدارة التقنية، وذكر العديد من الأسماء كان وراء اكتشافها لفائدة مختلف الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية.
وتوقعت مجموعة من مدربي حراس المرمى في المغرب، أن يستعين خاليلوزيتش بخدماتهم، في إطار التغيير الذي أعلنته الجامعة بعد الانفصال عن هيرفي رونار، إلا أنهم تفاجؤوا باستقدام مدرب فرنسي للقيام بهذه المهمة.
واشتغل فوهامي لسنوات ضمن الإدارة التقنية الوطنية، وأكاديمية محمد السادس، وكان وراء اكتشاف العديد من الأسماء، في مقدمتها رضا التكناوتي، حارس مرمى الوداد.
ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى