fbpx
وطنية

تعفن أضحيات يستنفر “أونسا”

أوضح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية (أونسا)، حقيقة فساد لحوم الأضاحي في بعض الدواوير الموجودة بجماعة كناوة التابعة لإقليم زاكورة، مؤكدا أن الأمر يتعلق بمشاكل في التبريد وليس بسلامة الأضاحي.
وكذب المكتب، في بلاغ توضيحي تتوفر «الصباح» على نسخة منه، ما تم تداوله حول إصابة الأضاحي بأمراض خطيرة تهدد صحة مستهلكيها، إذ انتقلت المصالح البيطرية التابعة للمديرية الجهوية لأونسا إلى دوار زاوية مولاي الشريف، الموجود بالمنطقة التي اشتكى مواطنوها من تعفن لحوم أضاحيهم، وقامت بمعاينة سقائط أضاحي جميع الأسر بحضور السلطات المحلية، لتسجل ما مجموعه 3 كيلوغرامات من اللحم غير صالح للاستهلاك، بسبب ضعف جهد التيار الكهربائي، وعدم خضوعها للتبريد تحت درجة الحرارة المناسبة، ما أدى إلى تغير لونها واخضرارها بشكل أثار تخوف المواطنين. وذكر البلاغ ذاته، أن الدوار الذي حلت به لجنة مراقبة «أونسا»، عرف انقطاعا للكهرباء ليلتي الاثنين والثلاثاء، وانخفاضا في التيار الكهربائي، حسب تصريحات الأسر المتضررة، فيما أشار إلى أن مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية سجلت إلى حدود الساعة غياب أي شكايات أخرى بخصوص تعفن أضاحي العيد خلال هذه السنة، وأن أغلب الاتصالات الواردة على المكتب، أثناء المداومة التي قام بها خلال اليومين الأول والثاني للعيد، كانت تهم طلب استفسارات ونصائح للتعامل مع الطفيليات، دون تسجيل أي شكاية بخصوص تعفن الأضاحي.
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق