fbpx
حوادث

“السورسي” لمتحرش بفتاة

طوى القطب الجنحي التلبسي لدى المحكمة الابتدائية بمكناس، أول أمس (الخميس)، صفحات الملف عدد 1807/19، وأدان صباغا بستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 500 درهم، بعد مؤاخذته من أجل جنح التحرش الجنسي، والتحريض على الفساد، والضرب والجرح في حق امرأة. في حين أدان المتهمة/المشتكية بشهر واحد حبسا موقوف التنفيذ، مع تغريمها 500 درهم، من أجل جنحة العنف، إذ ارتأى تمتيعهما بظروف التخفيف، مراعاة لظروفهما الاجتماعية والعائلية وانعدام سوابقهما.
لم يكن يخطر على بال المتهم، من مواليد 1990 بسيدي سليمان، متزوج وبدون أبناء، أن مضايقته لفتاة والتحرش بها بالشارع العام، على مرأى ومسمع من مجموعة من المارة، سيجران عليه الويلات، على بعد أيام قليلة من حلول عيد الأضحى المبارك، بعدما كشف تنقيط هويته بالناظم الآلي، أنه يشكل، منذ ثاني ماي 2013، موضوع مذكرة بحث وطنية، عممتها في حقه سرية الدرك الملكي بسيدي قاسم، من أجل التغرير بقاصر وهتك عرضها.
وذكرت مصادر «الصباح» أن القضية انفجرت في رابع غشت الجاري، عندما استنجدت المشتكية، البالغة من العمر 18 سنة، بالطاقم الأمني التابع للفرقة السياحية المرابطة بساحة «الهديم» التاريخية بمكناس، بعد تعرضها للتحرش الجنسي والضرب من قبل المتهم المذكور، الذي جرى إيقافه، قبل إحالته رفقة الضحية على مصلحة مداومة منطقة الإسماعيلية، التي كانت تؤمنها وقتها الدائرة 12 للشرطة.
وأوضحت المصادر ذاتها أنه بينما كانت المشتكية بصدد عبور ساحة «الهديم» بالمدينة القديمة، في اتجاه محطة حافلات النقل الحضري، تقدم نحوها المتهم راغبا في الحديث معها، الأمر الذي رفضته بشكل قاطع، قبل أن يكرر محاولاته، لكن بدون جدوى، ساعتها عمد المعني بالأمر إلى قذفها بعبارات ماسة بالشرف والعرض، ما جعلها تصفعه على خده الأيسر، ليرد عليها هو بالمثل، بل تعدى ذلك إلى قيامه بركلها إلى أن تدخل أفراد الطاقم الأمني.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق