وطنية

وفد من السلطة القضائية بالصين

تعزز التعاون القضائي بين محكمة النقض والمحكمة العليا الشعبية بالصين، بزيارة وفد قضائي إلى الصين تستمر إلى 28 غشت الجاري، وتتخللها دورة تكوينية في مجال البناء المعلوماتي.
وعلمت “الصباح” أن الوفد يضم 17 مشاركا من قضاة ومهندسين، وأن المبادرة تأتي تفعيلا لمذكرة التفاهم الموقعة بين مصطفى فارس، الرئيس الأول لمحكمة النقض والرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائيـــة، مع رئيس المحكمة الشعبيـــة العليا بجمهورية الصين الشعبيـــة، في يوليوز 2018، والتي جعلت من التبادل والتعاون القضائي بين محكمة النقض بالمملكة المغربية والمحكمة العليا الشعبية بجمهورية الصين الشعبية هدفا شاملا، لتعزيز التعاون في كل من مجالات الإصلاح القضائي والشفافية القضائية ورقمنة الإدارة القضائية لمحاكم المملكة وتكوين القضاة والبحوث المتعلقة بالمساعدة القضائية الثنائية.
وستمكن هذه الزيارة التي تستغرق حوالي 22 يوما، من الاطلاع على التجربة الصينية الخاصة بإنشاء منصة خدمات المعلومات، والتعرف على برمجيات بنائها للتواصل وتبادل المشاريع المعلوماتية الدولية، والاطلاع أيضا على تجارب القضاء الصيني وإنجازاته في مجال البناء المعلوماتي للأجهزة القضائية مع التدريب على كيفية القيام بذلك اعتمادا على التكنولوجيا الحديثة.
وحرص الرئيس الأول لمحكمة النقض، على خلق دينامية في مجال التعاون القضائي، عبر التوقيع على مجموعة من الاتفاقات التي تدخل في الإطار نفسه، مع دول القارات الخمس، آخرها توقيع مذكرة تفاهم حول التعاون القضائي بين المجلس الأعلى للسلطة القضائية والمحكمة العليا بأندونيسيا بمقر المحكمة العليا بأندونيسيا بالعاصمة جاكرطا.

م. ص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق