أســــــرة

وجبة الفطور … بلمو: تجنب الدهون والقهوة

الدكتور بلمو يدعو إلى تناول وجبة متوازنة في الصباح وخصوصا الفواكه

شدد الدكتور محمد بلمو على ضرورة الموازنة بين الوجبات، للحصول على الحصة الغذائية اليومية التي تشبع الحاجيات الطاقية للجسم، وتمكنه من أداء وظائفه بشكل جيد، مع تجنب تناول الأطعمة المشبعة بالدهون خلال وجبة الفطور، والامتناع عن شرب القهوة على معدة فارغة لما قد تتسبب فيه من مشاكل هضمية. في ما يلي نص الحوار :

أين تتجلى أهمية وجبة الفطور؟
تختلف أهمية وجبة الفطور حسب الثقافات والشعوب، إذ نجد بعض الشعوب تأكل كمية كبيرة من الطعام خلال هذه الوجبة، باعتبارها أهم وجبة في اليوم، وتحصل على حصة مهمة من حاجياتها الطاقية، بتنويع الأكل وتناول الأطعمة الصحية الغنية بالبروتينات والفيتامينات، من فواكه وخضروات وحبوب كاملة.
في المقابل هناك من يوليها أهمية أقل، فيتناول كمية قليلة من الطعام، أو يمتنع عن أخذ هذه الوجبة، ما يؤثر سلبا على صحته، خاصة إذا لم يراع الموازنة بين وجباته خلال اليوم، للحصول على الحصة الغذائية اليومية التي تشبع حاجياته الطاقية، كأن يعوض نقص الفطور بتناول وجبة صحية غنية في الغداء، أو العشاء مثلا، شرطا للحفاظ على صحته. لكن، يجب الانتباه إلى أن وجبة الإفطار الصحية والمغذية تبقى مصدرا جد مهم لتوفير الطاقة اللازمة للقيام بوظائف الجسم خلال اليوم.

ماهي مضاعفات عدم تناولها؟
حينما يمتنع المرء عن تناول وجبة الفطور، تنخفض وتيرة العمليات الحيوية المسؤولة عن إنتاج الطاقة داخل خلايا الجسم، ويتهيأ لوضعية عدم التزود بالطعام في عدة ساعات مقبلة، فيقلل حينها من وتيرة التمثيل الغذائي من أجل تخزين كل ما يؤكل، ويحافظ على المخزون في الأنسجة الدهنية، ما يجعل المرء يشعر بالعياء والنعاس، وربما ألم في الأمعاء والمعدة، ثم يفقد نشاطه وتركيزه تدريجيا مع مرور الوقت واقتراب موعد الغداء، وهي الأعراض ذاتها التي يحس بها الصائمون خلال رمضان. وعموما، فالجسم السليم يستطيع تحمل الجوع طيلة اليوم، تبعا للعادات الغذائية للشخص، فإذا تعود المرء على عدم تناول وجبة الفطور صباحا، يصير دماغه مبرمجا على عدم استثارة الجوع والشهية بجسده (نظرية بافلوف)، والعكس صحيح.

هل تؤثر وجبة الفطور على وزن الجسم؟
إذا امتنع المرء عن تناول وجبة الفطور، ولم يحرص على تعويض حاجياته الغذائية في الغداء أو العشاء، يقل وزنه بشكل غير صحي. بالمقابل، تبقى هذه الوجبة جد مفيدة للأشخاص الذين يعانون زيادة في الوزن، إذ يشعر الشخص بالجوع بعد تناول الفطور باكرا، خاصة إذا لم يكن معتادا على تناوله، فيزيد الجوع من معدل الحرق ويساعد في خسارته للوزن. كما يساعد على الشعور بالشبع، إذا تم تناوله في وقت متأخر قليلا، بالتالي يقل استهلاك الأغذية الغنية بالسعرات ذات القيمة الغذائية المنخفضة والمؤشر الجلايسيمي المرتفع.

ما هو توقيتها المناسب؟
يفضل تقديم وجبة الإفطار تلبية لاحتياجات الجسم وشعوره بالجوع، إذ تختلف الاحتياجات الغذائية الصباحية من شخص لآخر، لذلك يمكن تناول وجبة الإفطار في وقت مبكر أو متأخر، أو بكمية كبيرة أو صغيرة، تبعا للاحتياجات الفسيولوجية الخاصة بكل فرد.

ماهي الأطعمة الواجب تجنبها؟
يجب الامتناع عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون الحيوانية خلال وجبة الفطور، لما لها من أضرار على الصحة، وكذلك المقليات، والمشروبات الغازية، والمعجنات المشبعة بالدهنيات. كما ينصح بتجنب شرب القهوة في البداية، لأن تناولها على معدة فارغة قد يؤدي إلى تهيج المعدة بسبب محتواها من الكافيين، ورفع خطر الإصابة بالقرحة وحموضة المعدة، ناهيك عن تثبيط الشهية بشكل مؤقت.

ما هي في رأيكم عناصر وجبة الفطور الصحية؟
يفضل أن تكون وجبة الفطور غنية بالبروتينات والفيتامينات، كأن يتناول الشخص قليلا من الخبز وزيت الزيتون، والعسل أو بعض الحلويات (إذا كان لا يشكو من داء السكري)، والبيض، والجبن أو الياغورت، بالإضافة إلى الليمون أو عصيره، وحصة من الفواكه نظرا لأهميتها وقيمتها الغذائية المهمة، ثم كوب من القهوة بعد الأكل.
أجرت الحوار: يسرى عويفي

في سطور:
– طبيب عام.
– من مواليد قصبة بني عمار زرهون سنة 1960.
– خريج كلية الطب بالرباط.
– شارك في عدة مؤتمرات طبية داخل المغرب وخارجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض