fbpx
وطنية

إلغاء “فيزا” أمريكا لا يشمل الجميع

القنصلية دعت المتضررين إلى إعادة التقدم بطلبها بعد أن وجدت أنها غير مستوفية لجميع الشروط

علمت “الصباح” أن قرار رفض التأشيرات إلى الولايات المتحدة الأمريكية بالنسبة إلى مغاربة سبق أن حصلوا عليها، لا يشمل جميع من استفادوا من “الفيزا”، بل بعض من ثبت في حقهم احتيال أو تزوير في الوثائق أو كانت أهدافهم من زيارة أمريكا غير تلك التي أعلنوا عنها خلال استجوابهم من طرف المكلفين بمنح التأشيرة داخل القنصلية الأمريكية، قبل الموافقة على منحهم إياها.
واستبعدت مصادر “الصباح” أن يكون القرار يهم الأشخاص الملتزمين بالقوانين، والذين لم يكذبوا بشأن معلومة، مهما كانت بسيطة أو صغر شأنها، مضيفة أن بعض الحاصلين على تأشيرة سياحية يثبت مثلا أنهم سبق أن اشتغلوا داخل الولايات المتحدة الأمريكية، خلافا للقوانين المعمول بها، أو سجلوا أسماءهم في صندوق الضمان الاجتماعي أو من أجل الحصول على رخصة سياقة أو بطاقة إقامة بطرق ملتوية، رغم أنه لا يحق لهم ذلك. كما قد يشمل القرار النساء اللواتي حصلن على “فيزا” بغرض السياحة، في حين أن الغرض من زيارة الولايات المتحدة الأمريكية كان إنجاب أطفالهن داخل التراب الأمريكي، ليصبحوا أوتوماتيكيا مواطنين أمريكيين، وقد سبق للعديد من الحالات المشابهة أن سحبت منهن التأشيرة الأمريكية ومنعن من دخول أمريكا، إلى أن يصل أبناؤهن السن القانونية التي تخول لهم تسوية وضعياتهم، تقول المصادر.
القنصلية العامة الأمريكية بالدار البيضاء، أكدت، من جانبها، في اتصال مع “الصباح”، أنها ألغت فعلا بعض تأشيرات المغاربة التي تخول لهم السفر نحو الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن ظهر أنها غير مستوفية لجميع الإجراءات المتعلقة بإصدارها. وقالت مصالحها إن موظفيها اتصلوا مباشرة بالأفراد المعنيين بالأمر وتحدثوا إليهم ودعوهم إلى التقدم من جديد بطلب الحصول على تأشيرة جديدة إذا رغبوا في ذلك.
وشددت القنصلية على أن هذا الإجراء لن يؤثر سوى على عدد قليل من حاملي التأشيرات المغاربة، نافية أن تكون هناك أي قوانين جديدة تم وضعها على المواطنين المغاربة المتقدمين بطلبات الحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة، التي تواصل الترحيب بالزوار المغاربة سواء لغرض السياحة أو الدراسة أو الأعمال.
واستدعت المصالح القنصلية التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، قبل أيام، مجموعة من المواطنين المغاربة الذين سبقوا أن حصلوا على التأشيرة، إذ أخبرتهم بإلغائها وطبعت على جوازات سفرهم “فيزا ملغاة”، مؤكدة لهم أن الأمر يتعلق بتعليمات صادرة من واشنطن، حسب ما أكد واحد من المتضررين، في اتصال مع “الصباح”.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى