fbpx
مجتمع

حملة بالحسيمة على الأسماك مجهولة المصدر

قامت السلطات المحلية بميناء الحسيمة، أخيرا بحملة استهدفت سيارات النقل المحملة بالأسماك، التي يتم شحنها انطلاقا من موانئ ” بويفار، شملالة، سيدي حساين، ” بإقليم الدريوش والناظور.
وعزا مصدر مسؤول سبب الحملة إلى افتقاد السيارات التصاريح اللازمة التي تسمح ببيع تلك الأسماك داخل أسواق السمك بميناء الحسيمة، ضمنها شهادة الطبيب البيطري وورقة الخروج من الميناء.
وكانت سيارات النقل المعنية بالأمر وأثناء منعها من قبل شرطة الميناء من الدخول، للأسباب سالفة الذكر، تتخذ مكانها بمحاذاة الرصيف بمدخل الميناء التجاري، وتقوم بعرض منتوجها للبيع بشكل عشوائي، ودون إيلاء الاهتمام لخطورة ما يتناوله المواطنون من سمك يجهل مصدره ولم يخضع لإجراءات السلامة الصحية المطلوبة.
وقامت السلطات باعتراض السيارات المحملة بالأسماك، ومنعتها من الدخول للميناء وكذا عرض ما تحمله من أسماك للبيع بشكل عشوائي ببوابته. وأكد مصدر مسؤول بميناء الحسيمة، أن هذه الحملة جاءت بعد استفحال هذه الظاهرة التي تعرف بيع أسماك مجهولة المصدر، ولا تخضع لإجراءات السلامة الصحية، وكذا لمحاربة ظاهرة البيع العشوائي، التي تتم خارج أسواق المكتب الوطني للصيد البحري.
وشدد رئيس جمعية التجار بميناء الحسيمة، في تصريح سابق على ضرورة اتخاذ الحزم في محاربة هذه الظاهرة التي يعرفها الميناء، خاصة وأن هذه الأسماك التي يتشكل معظمها من السردين ويقبل على شرائها في عز الصيف الكثير من المواطنين، يتم صيدها بميناء سيدي حساين، شملالة، باستعمال الديناميت الذي يتسبب في أضرار وخيمة على الصحة العامة لاحتوائه على مادتي ” الزئبق ” و”البارود” الخطيرتين.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى