fbpx
الصباح الفني

الداودية حائرة

بدت الفنانة الشعبية زينة الداودية في حيرة من أمرها بشأن اختيار عملها الغنائي المقبل، وإن كان جمهورها يرغب في أن يكون على إيقاعات الموسيقى الشعبية أو من فن «الراي».
ونشرت الفنانة زينة الداودية على حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور «إنستغرام» تعليقا عبارة عن سؤال موجه إلى متابعيها قالت فيه «واش شعبي؟ ولا راي؟ شكون فيهم الأقوى؟».
وتباينت آراء متابعي صفحة زينة الداودية على «إنستغرام» بين فئة قالت إن قوتها تبرز من خلال أداء أغان على إيقاعات موسيقى شعبية تستهوي الآلاف من معجبيها في سهرات تنظم داخل المغرب وخارجه، وبين فئة اعتبرت أنها من أجمل الأصوات، التي تؤدي فن «الراي».
وكانت من بين التعليقات التي توصلت بها زينة الداودية «تبارك الله صراحة «الراي» إحساس وبحة خطيرة ما شاء الله» و»كلشي مواتيك بالحق الراي روعة» و»الراي ثم الراي…أنت الأقوى».
ومن جهة أخرى، اعتبرت فئة ثالثة من متابعي صفحة الداودية على «إنستغرام» أنها فنانة استطاعت فرض اسمها في مجال الموسيقى الشعبية و»الراي» معا، مؤكدين أنها تفاجئ جمهورها بالجديد.
وتعتبر زينة الداودية واحدة من أشهر الفنانات في مجال الأغنية الشعبية، كما قدمت، أخيرا، عملا بعنوان «أنا لو» تعاونت فيه مع الفنان المصري عصام كاريكا.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى