fbpx
افتتاحية

أزلام بنعلي

وقع رئيس الحكومة التونسية في المحظور وما كان ينبغي له. سكت الشاب “الطموح” دهرا ونطق كفرا، وهو يحاول، عبثا، دق طبول الحرب بين دولتين ويزرع ألغام الكره والحقد والكراهية في حقول شعبين شقيقين تقاسما الحلو والمر منذ غابر العصور، ولن تهزهما ريح مهما كانت عاتية. فبكثير من النزق، انضم ثانيأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى