مجتمع

طلبة تجمعيون يناقشون الهندسة الاجتماعية

أشرفت منظمة الطلبة التجمعيين-فرع مكناس على دورة تكوينية  في مجال الهندسة الاجتماعية ووسائل التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء الماضي، بقاعة غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بمكناس.

وافتتح كمال لعفر رئيس منظمة الطلبة التجمعيين هذه الدورة بنقطتين محوريتين وهما بمثابة رسالة توصل بها من عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للاحرار، وتتعلق النقطة الأولى بتأطير الطلبة وتكوينهم ومساعدتهم في مسارهم الجامعي، وترتبط النقطة الثانية بالاشتغال مع التنظيمات الموازية الأخرى.  من جهة أخرى، أكد عبد الأحد بقطاشي رئيس المكتب الجامعي بجامعة مولاي إسماعيل مكناس بأن المكتب الجامعي حريص على ضرورة تطبيق البرنامج السنوي الخاص بالمنظمة، مبرزا أن هدفه الأخير هو تكوين الطالب التجمعي من أجل العلم والمعرفة.

وأوضح عبد الرزاق الزرايدي بن بليوط، رئيس مجموعة رؤى فيزيون الإستراتيجية، أن هذه المنظمة تمثل حدثا إشعاعيا كبيرا ومختلف مكونات الحزب تراهن عليها، معبرا عن رغبته في مساعدة المنظمة في دعم الطلبة بمختلف الجامعات.  

وأشارعضو هيأة المهندسيين التجمعيين إلى أن الطلبة يحتاجون اليوم إلى من يرشدهم ويساعدهم للمضي قدما نحو المستقبل عوض البقاء بدون رؤية أو تصور، واصفا التجمع بالحزب الذي يثق فيه المغاربة ويشتغل وفق دينامية جديدة بقيادة عزيز أخنوش.

وتطرق زكرياء خارف، مهندس في التطوير الذاتي، إلى تشخيص الهندسة الاجتماعية واستعراض بعض النقط المتصلة بمواقع التواصل الاجتماعي وبعض السلبيات المتعلقة بالبيانات والمعطيات الشخصية التي يجب أن يتخذ الفرد الاحتياط من السقوط فيها.

وجاءت مختلف مداخلات أعضاء المكتب الوطني للمنظمة حول تشجيع الطلبة على مواصلة المسار والاتحاد من أجل التكوين والعلم والمعرفة، إضافة إلى التركيز على المصاحبة الاجتماعية، خدمة للمنظمة والدفاع عنها، باعتبارها إطارا حقوقيا طلابيا يضم مختلف ممثلي الجامعات المغربية.

عبد الواحد كنفاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق