fbpx
وطنية

العثماني يدعم أمزازي

رئيس الحكومة يصر على التوظيف الجهوي لأساتذة التعاقد

في الوقت الذي يصر الأساتذة المتعاقدون على مطلب الترسيم في الوظيفة العمومية، ويجعلون منه شرطا لاستئناف الحوار مع سعيد أمزازي، الوزير الوصي على القطاع، أو النزول إلى الشارع من جديد والعودة إلى الإضراب، خرج رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، في خطوة جديدة لدعم وزير حكومته، مؤكدا أن توظيف الأساتذة لن يكون إلا في إطار التوظيف الجهوي.
وشدد العثماني، في مداخلته، خلال الجلسة الشهرية، التي انعقدت الثلاثاء الماضي، بمجلس المستشارين، في الشق المتعلق بالسياسة الحكومية لمعالجة تحديات التعليم، أنه من باب حرص الحكومة على تمكين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين من تلبية حاجياتها من الأطر التربوية، واستنادا إلى خريطة الموارد البشرية على المستوى الجهوي والإقليمي والمحلي، من خلال توطين تشغيل هؤلاء على المستوى الجهوي كتوجه استراتيجي، ستواصل الحكومة برنامجها القاضي بالتوظيف الجهوي للأطر العاملة بمؤسسات التربية والتعليم العمومي.
واعتبر رئيس الحكومة، أن هذا النوع من التوظيف يضمن تحقيق العدالة المجالية، وضمان الاستقلالية التامة للأكاديميات، من باب تعزيز رصيد مواردها البشرية ومواجهة الخصاص المسجل في الأطر العاملة بمؤسسات التربية والتعليم العمومي، مبرزا في المقابل أن الحكومة حريصة على أن يضمن هذا النوع من التشغيل الاستقرار المهني والأمن الوظيفي للأطر التربوية، من خلال نظام أساسي خاص بأطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، الذي تم إقراره استنادا إلى القانون رقم 69.00 المتعلق بالمراقبة المالية للدولة على المنشآت العامة وهيآت أخرى.
وخلافا للأزمة السائدة حاليا ورفض الآلاف من الأساتذة استكمال مسطرة التوظيف الجهوي، أعلن العثماني أن مجموع المدرسين الذين تم تشغيلهم جهويا بلغ 55 ألف أستاذ برسم الفترة من 2016 إلى 2018، بالإضافة إلى 15 ألف أستاذ يتم تكوينهم حاليا.
إلى ذلك استعرض رئيس الحكومة عملها في منظومة التعليم، وكشف بالأرقام التطورات التي تم تحقيقها، وأقر بأنها همت أساسا تعميم التمدرس ومحاربة الهدر والاكتظاظ. وحسب رئيس الحكومة، انتقلت نسبة التمدرس على المستوى الوطني بين الموسمين 2014-2015 والموسم الحالي، بالتعليم الابتدائي من %93.6 إلى %99.7 وبالتعليم الثانوي الإعدادي من %85.3 إلى %91.1، وسجل أيضا في سياق متصل، تراجع ملحوظ في نسبة الانقطاع الدراسي، التي انتقلت من %2,9 موسم 2014-2015 إلى %0,6 خلال الموسم الحالي، كما انتقلت هذه النسبة بالتعليم الثانوي الإعدادي من %12,2 إلى %10,7 خلال الفترة ذاتها، في حين عرف عدد المنقطعين انخفاضا مهما بالثانوي التأهيلي حيث انتقلت نسبة الانقطاع من %13,9 إلى %9,1.
الاكتظاظ هوالآخر في تراجع، بعدما وصل، يضيف العثماني، برسم الموسم الدراسي الحالي بالتعليم الابتدائي إلى %0,9 وبالثانوي الإعدادي إلى %1,7 وبالثانوي التأهيلي إلى %1.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى