fbpx
حوادث

موظف يقتل زوجته وينتحر

يلف الغموض ظروف وفاة موظف بمصلحة الصحة بمقاطعة بفاس وزوجته بمنزلهما بزنقة الأرجنتين بحي مونفلوري/ الزهور بمقاطعة سايس، قبل العثور على جثتيهما اللتين نقلتا إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني لإخضاعهما إلى التشريح الطبي بناء على أوامر قضائية.

وتبقى فرضية قتل الزوج لزوجته قبل انتحاره، باستعمال أداة حادة وجدت بمسرح الجريمة، الأقرب إلى الحقيقة بالنظر إلى طبيعة إصابتها بجروح بالغة ومواقعها في العنق والصدر، لأسباب غامضة ويرجح أن تكون ناتجة عن خلاف عائلي مستفحل بينهما بسبب مشاكل أسرية تجهل طبيعتها ونوعيتها.

واستنفرت الجريمة مختلف المصالح الأمنية، إذ حضر إلى منزلهما ضباط في الشرطة القضائية وعناصر الشرطة العلمية والتقنية التي مشطت مسرح الجريمة، لفك لغز الوفاة ومعرفة ما إذا كانت ناتجة عن تبادل للضرب والجرح بالسلاح، أو غيره أو احتمال تورط طرف ثالث في قتلهما.

واكتشف جيران الهالكين جثتيهما وسط المنزل، قبل رجوع بناتهما الثلاث من مدارسهن، ليخبروا المصالح المختصة، فيما ضرب حزام أمني على المنزل للحيلولة دون اقتراب الجمهور إليه أو التأثير على السير العادي للتحقيق وجمع القرائن والأدلة المادية الكفيلة بكشف حقيقة هذه الوفاة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى