fbpx
اذاعة وتلفزيون

مهرجان للرقص يثير جدلا

أثار إعلان تنظيم مهرجان للرقص الشرقي بمراكش، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، سيما أن انطلاق فعالياته يتزامن مع رمضان.
ومباشرة بعدما أعلنت الراقصة سيمونا كوزمان، خبر إشرافها على تنظيم مهرجان الرقص بمراكش، سارع نشطاء إلى توجيه انتقاداتهم للمسؤولين عن التظاهرة الفنية، تحت مبرر أن المهرجان سينظم في رمضان، الأمر الذي اعتبروه غير مقبول.
وقالت الراقصة في التدوينة التي نشرتها على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إن المهرجان سيحمل اسم «البهجة المتوسطي الدولي للرقص الشرقي»، وسينظم في أحد الفنادق المصنفة، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 3 و10 يونيو المقبل، قبل أن تكشف في تدوينات أخرى، بعض أسماء الراقصات المشاركات فيه.
من بين المعلومات التي قدمتها الراقصة سيمونا، أن المهرجان سيشهد مشاركة مجموعة من الراقصات المحترفات من مختلف البلدان، وستتخلل التظاهرة أنشطة ترفيهية ستتيح للمشاركات فيه، الفرصة لزيارة عدد من المواقع التاريخية والسياحية بمراكش وبالمناطق المجاورة لها.
جدير بالذكر أن النسخة السابقة من المهرجان نظمت خلال 2011، وعرفت مشاركة 17 راقصة، إلا أن السلطات المغربية، رفضت الترخيص للمنظمين من أجل تنظيم نسخة أخرى، سيما أمام ارتفاع الأصوات الرافضة له.
واستغربت كوزمان في تصريحات صحافية، الجدل الذي أثارته جهات بسبب المهرجان، قبل أن تؤكد أنه كان بإمكانها تنظيم المهرجان في دولة أخرى غير المغرب، إلا أنها فضلت معاودة الكرة في مراكش بالنظر إلى ثراء ثقافتها ودفء أهلها.
إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى