fbpx
اذاعة وتلفزيون

دراسة: المغاربة أكثر الشعوب العربية نوما

كشفت دراسة أجراها المنتدى الاقتصادي العالمي «وورد ايكونوميك فوروم»، الأربعاء الماضي، حول الدول التي تحصل على قسط كبير من النوم، أن المغاربة من أكثر الشعوب نوما في العالم، بمعدل سبع ساعات وربع يوميا من الوقت الذي يقضونه على أسرتهم، وهي النسبة التي جعلتهم يتفوقون على نظرائهم العرب، فيما اعتبر السعوديون الأقل نوما، بمعدل ست ساعات وربع يوميا.

وأكدت دراسة أخرى أنجزتها مؤسسة «راند كوربوراسيون»، حول الموضوع نفسه، أن المغرب يتقدم على بعض البلدان العربية، في معدل النوم، لكنه يظل أقل نسبة من دول متقدمة، كسويسرا وفرنسا والسويد وهولندا وبريطانيا، تحظى شعوبها بأزيد من سبع ساعات وربع من النوم، بينما يعد النيوزيلنديون الأكثر نوما في العالم، بقرابة ثماني ساعات إلا ربع من النوم يوميا. أما في القارة السمراء، فيتفوق شعب جنوب إفريقيا على المغاربة في النوم، بينما يحل الإماراتيون في الرتبة الثانية بعد المغرب، بسبع ساعات نوم يوميا، يليهم المصريون بحوالي ست ساعات و45 دقيقة. واعتمدت الدراسة التي أجراها المنتدى الاقتصادي العالمي، على حصيلة إحصائيات تطبيق «سليب سايكل» للأجهزة الذكية، الذي يتتبع الصوت والحركة أثناء الليل، ويضبط ساعات النوم الكافية للأشخاص حسب دولهم ونمط عيشهم، ويبلغ عددهم أزيد من مليون مستخدم عبر العالم. كما أفادت بأن شعوب البلدان المتقدمة مثل تايوان وكوريا الجنوبية، تنام بنسبة أقل، بينما يحتل اليابانيون الرتبة الأخيرة، والأقل نوما في العالم، بما يقارب ست ساعات وربع معدلا يوميا فقط، ناهيك أن هذه النسب تتغير حسب الجنس، إذ أبرزت نتائج التطبيق أن المستخدمين الذكور ينامون بحوالي عشرين دقيقة أقل من الإناث، كما يتحركومن أكثر أثناء نومهم، بينما يقضي كبار السن وقتا أقل في تحريك العين بعد النوم،وهو دليل على نوم أعمق وأكثر حلما.

وفي السياق ذاته، نبهت مؤسسة النوم الوطنية الأمريكية، الأشخاص البالغين الذين لا يحظون بالقسط الكافي من النوم يوميا، إلى أنهم أكثر عرضة للموت المبكر، بنسبة 13 ٪، وخصت نسبة النوم الصحي في سبع ساعات إلى تسع بالليلة الواحدة، كما أشارت إلى أن البقاء مستيقظا لمدة 20 ساعة متتالية، دون نوم، له التأثير نفسه الذي يحدثه شرب زجاجة من النبيذ، إذ يوهن التفكير، ويبطئ سرعة الجسم على إحداث رد فعل.

ي. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى