fbpx
اذاعة وتلفزيون

بهاوي والصورة المخلة بالحياء

كشف الفنان زهير بهاوي، أخيرا، قصة الصورة المخلة بالحياء، التي انتشرت بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، وقيل إنها تعود له.
وقال بهاوي، في تعليق له في حسابه على «أنستغرام»، « إخوتي وأحبابي بغيت نقول لكم عارف بلي كاين ناس بغاو يهرسوني… لكن عارف بلي كاين ناس كيبغوني وديما معايا»، موضحا أنه لن يبرر نشر الصورة التي أظهر فيها جهازه التناسلي، لأن جميع أصدقائه يعلمون أن هناك من اخترق حسابه في تطبيق «سناب شات»، وأن ما آلمه أكثر هو تضرر أفراد عائلته.
واضطر صاحب أغنية «ديزولي» إلى حذف خاصية التعليقات على الصور، بعد التعليقات المسيئة له، احتجاجا على الصورة، بالمقابل نشر صورة تجمعه بوالدته علق عليها قائلا: «واحد النهار قالت لي الوالدة ابني شحال ما كنت ضريف شحال ما غادي يكونوا كاينين ناس ماغاديش يحملوك ويبغيولك الشر، لكن أقسم بالله عمري حقدت على أي أحد، و لا بغيت لهم أي مكروه … شكرا لأي واحد واقف معايا وربي كبير».
وطالما اشتكى بهاوي من «أعداء النجاح»، إذ سبق له أن كشف أن «قلبه خال من الحسد، ولا يسيء إلى الآخرين من خلال تعليق قال فيه «علموني الوالدين ما نحسد وما نقول العيب فحتى حد، ولكن علموني نعاند ونكافح شكرا لأي واحد واقف معايا».
وتجاوب متابعو زهير بهاوي مع تعليقه، مؤكدين أن الحسد صفة مرفوضة ولا ينبغي التحلي بها، لأنها تجعل الشخص يكن مشاعر الحقد والكراهية تجاه الآخرين، الذين يتمتعون بأشياء يفقدها.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى