fbpx
حوادث

وفاة غامضة لمسؤولة بـ”بيجيدي”

أمر الوكيل العام باستئنافية فاس، بالتحقيق في ظروف وأسباب وفاة النائبة السادسة لرئيس المجلس الجماعي بالعوامرة بإقليم العرائش، وجدت ليلة الجمعة الماضي جثة هامدة بشقة مفروشة بإيموزار كندر بصفرو, بعد ساعات من حلولها بالمدينة في زيارة سياحية للاستجمام والترويح عن النفس.
ونقلت جثة الهالكة القيادية بحزب العدالة والتنمية في أمانته الجهوية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها للتشريح الطبي, بناء على أمر قضائي والتحقيق في حيثيات وفاتها وما انتشر من أخبار حول مرافقتها من قبل شخص آخر من العرائش.
وتناقلت صفحات فيسبوكية معلومات غير مؤكدة رسميا، تحدثت عن علاقة غير شرعية بينها وبين خليلها المتزوج الذي اصطحبها واكتريا الشقة الموجودة بطريق مسعود وسط المدينة، في انتظار نتائج التحقيق الجاري لفك لغز هذه الوفاة. وتداولت مصادر محلية معلومات نفتها مصادر حزبية استغربت استهداف الحزب ب”إشاعات مغرضة” كلما أوقف ناشطون فيه من الجنسين، عن أن الهالكة كانت مع مستشار بالجماعة نفسها لم تذكر انتماءه السياسي، في رحلة مشتركة إلى الأطلس المتوسط دون أن تربطهما أي علاقة زوجية موثقة. وعكس المألوف في مثل هذه الحوادث، لم تبادر تنظيمات حزب سعد الدين العثماني، بإصدار أي بلاغ مكذب للفعل والاتهام الرائج في صفحات التواصل بشكل كبير، على غرار ما فعلت إبان ضبط ملتح مع منقبة زوجة قيادي بالحزب بإقليم مولاي يعقوب، أنكرت انتماءه إليه تنظيميا.
وفي انتظار انكشاف الحقيقة في هذه الوفاة الغامضة وظروفها، قالت المصادر إن الضحية عثر عليها ميتة في حمام الشقة، ما استنفر المصالح الأمنية بالمدينة، مرجحة احتمال إصابتها بصعقة كهربائية أثناء استحمامها ليلة الجمعة، دون أن تورد أي معلومات إضافية بخصوص من عثر عليها وأبلغ عن ذلك.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى