fbpx
مجتمع

سويسرا توفر 9000 منصب شغل

السجلماسي: اختيار جنيف ضيف شرف الدورة 14 للمعرض الدولي للفلاحة ليس اعتباطيا

صرح طارق السجلماسي، رئيس جمعية المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، الاثنين الماضي، في ندوة صحافية بمقر السفارة السويسرية بالرباط، أن «اختيار سويسرا ضيف شرف للدورة الرابعة عشرة للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، لم يكن اعتباطيا، أو محض صدفة»، معللا تصريحه بتناسب النموذج الفلاحي السويسري، وأساسا التجربة الرائدة للبلد في مجال التشغيل بالعالم القروي، مع الموضوع المؤطر لنسخة هذه السنة من المعرض، تحت عنوان «الفلاحة رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي».
وأكد السجلماسي أن سويسرا تمكنت من تحقيق نتائج مبهرة في «جعل عالمها القروي امتدادا طبيعيا لعالمها الحضري، والعكس صحيح»، ذلك أن قضية تشغيل الشباب في المناطق القروية، لا ينظر إليها على أنها تمثل تحديا، ولكن فرصة لخلق ظروف للعمل في قطاعات المستقبل، وهو ما يجعلها «نموذجا يحتذى به، ومصدرا إلهام بالنسبة إلينا وللعديد من الدول».
ومن جانبه، أشار جواد الشامي، مندوب المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، إلى «أن سويسرا يحق لها أن تعتز بتوفرها على أعلى دخل عالمي، مستدر من العالم القروي، فرغم مساحاتها الفلاحية المتواضعة، يظل قطاع الفلاحة فيها حديثا ومبتكرا»، مضيفا أن الجناح السويسري، الممتد على مساحة 450 مترا مربعا، في دورة 2019 لمعرض الفلاحة، سيستضيف عشرات المقاولات السويسرية، التي تعمل في العديد من القطاعات، قصد تقديم خبراتها، ونسج علاقات مثمرة مع المهنيين في القطاع الفلاحي بالمغرب.
من جهته، أعرب ماسيمو باغي، سفير سويسرا في المغرب، عن اعتزازه بالشراكة التاريخية مع المغرب، وحلول بلده ضيفا شرفيا للمعرض الدولي للفلاحة هذه السنة، مشيرا إلى أنه «شرف ومسؤولية في الوقت ذاته، باعتبار الحدث تتويجا للعلاقة الثنائية بين البلدين، منذ 1956، ومسؤولية كبرى في الوقت ذاته، بالنظر لقيمة المعرض في إفريقيا». وأفاد باغي أن سويسرا تصنف ضمن «أكبر عشر مستثمرين أجانب في المملكة»، برقم يتجاوز 5 ملايير درهم من الاستثمارات منذ 2014، ومقاولات سويسرية توفر أزيد من 9000 منصب شغل بالمغرب، وتدعم الجمعيات المهنية العاملة في مجال الفلاحة، علاوة على تثمين الاتحاد السويسري للمنتجات الفلاحية وتبادل الخبرات عبر كافة التراب المغربي، وهو «ما نطمح لترسيخه من خلال مشاركتنا بالمعرض، وتعزيز التعاون في مجال الفلاحة، بتسهيل الولوج إلى السوق الدولية أمام بعض المنتجات الغذائية والمحلية، خصوصا زيت أركان، وإكليل الجبل، وفاكهة الصبار، ورفع قيمة المنتجات الفلاحية، ثم تبادل الأفكار والتجارب على امتداد التراب الوطني المغربي».
وفي السياق ذاته، أكد برنارد ليهمان، كاتب الدولة السويسري في قطاع الفلاحة، عبر مقطع فيديو مسجل تم عرضه خلال الندوة، أن مشاركة سويسرا، ضيفا شرفيا، خلال هذه الدورة، المقرر تنظيمها بمكناس، من 16 إلى 21 أبريل الجاري، تشكل «فرصة للنهوض بالقطاع الفلاحي، عبر أنظمة غذائية مبتكرة، تتجه نحو المستقبل»، داعيا المجتمع الدولي والفاعلين المنخرطين في هذا المجال، إلى جانب سويسرا والمغرب، للعمل معا وضمان مستقبل فلاحي مستدام للأجيال القادمة». ويشار إلى أن زوار المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، الذي ستنطلق أول أيامه الأسبوع المقبل، سيحظون بفرصة التعرف على «الأصالة السويسرية»، وتذوق أنواع الشكولاتة والأجبان السويسرية القحة، وكذا التعرف على تكنولوجيات حديثة، كالإنسان الآلي (الروبوت)، المزود بذكاء اصطناعي، إلى جانب عروض المنتوجات المغربية، كالخضر والفواكه «البيو».
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى