مجتمع

سوق ممتاز يغضب تجارا بفاس

اعترضت عدة جمعيات تجارية وأعضاء بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بفاس، على الترخيص بفتح سوق تجاري ممتاز بملعب الخيل بمقاطعة أكدال، ملتمسة العدول عن ذلك مراعاة لضرر كبير يلحق بتجار المدينة في ظل الركود التجاري وتناسل فتح محلات تجارية أجنبية تضرب الاقتصاد المحلي.

وقال الغاضبون في شكاياتهم إن التجار الصغار أصبحوا على حافة الإفلاس، أمام تزايد الترخيص للأسواق الممتازة دون مراعاة مصالحهم وما يعانونه، مشيرين إلى أن الأسواق التجارية يجب أن تكون خارج المدار الحضري كما هو معمول به من خلال القانون المنظم للمساحات التجارية والأسواق الممتازة.

وراسل الأعضاء والجمعيات رئيس المجلس الجماعي لفاس والقائدة رئيسة الملحقة الإدارية لحي طارق، متأسفين لهذا الترخيص ببناء المركز التجاري على قطعة بشارع باكستان، وفتح المجال أمام منافسة “شرسة” وغير متكافئة بين التاجر الصغير والمساحات الكبرى والأسواق الممتازة الموجودة بالمدار الحضري.

وقال البقالة وتجار المدينة، إن التجار الصغار “صمام أمان الاستقرار الاجتماعي”، لكنهم مستهدفون بفتح المجال أمام مثل هذه الاستثمارات التي تضرب قوتهم اليومي وتهددهم بالإفلاس وإغلاق محلاتهم، مستنكرين إقامة السوق رغم ما يشكله من أضرار خطيرة على مستقبلهم التجاري.

ووقع تلك العرائض والمراسلات، 5 أعضاء بغرفة التجارة والصناعة والخدمات وعدة جمعيات للتجار من الطالعة الصغرى وباب الفتوح بمقاطعة فاس المدينة وقيسارية لعلج بمقاطعة أكدال، ومن مولاي يعقوب، متمنين من كل من يهمه مستقبل التجارة بفاس، التدخل لوقف زحف المتاجر الكبرى على حساب مصالحهم.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق