fbpx
ملف الصباح

مجهولي النسب … “بغيت لاكارت ناسيونال”

أيوب يشق مساره وسط مستنقعات مجتمع يقابله بذرة عطف لا يتمالك المستمع لقصة أيوب نفسه، فعيناه الدامعتان ونبرة صوته الخافت، وحركات يديه النحيلتين، تجعل المستمع حزينا لحكاية شاب ارتبطت حياته بالمعاناة والألم. لا أحد يعلم من اختار لأيوب هذا الاسم، ربما أن والدته أدركت، لحظة ولادته، أنه سيشق درب الحياةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى