fbpx
حوادث

تنسيق أمني يطيح بنصاب

كان يزور طلبيات لاقتناء سلع باسم شركات أخرى وينصب على الحالمين بالهجرة

أطاحت فرقة الشرطة القضائية بأكادير، إثر عملية تنسيق مع نظيرتها بمنطقة أمن عين السبع الحي المحمدي بالبيضاء، أخيرا، بصيد ثمين، تمثل في إيقاف ممثل تجاري متهم بالتزوير والنصب على عشرات الضحايا، منهم الحالمون بالهجرة إلى الخارج وكذا الباحثون عن وظيفة بمختلف التخصصات بالمغرب.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن الأبحاث والتحريات المنجزة، أسفرت عن إيقاف المتهم المبحوث عنه على الصعيد الوطني، بعدما أصدر أمن عين السبع مذكرة بحث لإيقافه، لتورطه في عدة عمليات إجرامية من بينها التزوير والنصب والاحتيال.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عملية الإيقاف أحبطت مخططات المتهم، الذي تكاثرت الشكايات الموضوعة ضده لدى مختلف الدوائر الأمنية، من قبل عشرات الأشخاص، يتهمونه بالنصب والاحتيال، بعدما ادعى قدرته الفائقة في التوسط لهم للحصول على مناصب شغل في المغرب والخارج، وهي الخدمات التي كان يشترط مقابلها الحصول على أموال مهمة. وأفادت مصادر متطابقة، أن التحريات الأولية كشفت تورط الموقوف في قضية أخرى، تتعلق بالنصب والاحتيال على شركة متخصصة في بيع لوازم الطباعة والمكتبيات، إذ كان يشتغل بها مهمة مسؤول تجاري، وهو ما جعله يستغل وظيفته في النصب على الشركة من خلال تزوير الطلبيات وبيع السلع بدون إذن المدير التجاري واستخلاص المبالغ المالية للفواتير لصالحه.

وأوردت المصادر أن المتهم استطاع النصب على أحد الضحايا في 13 مليون سنتيم، إذ كان يأتيه بطلبيات مزورة موقعة باسم شركات أخرى لأخذ السلع وبيعها في السوق ثم الاختفاء بعد ذلك.

وعلمت “الصباح” أن شرطة عين السبع الحي المحمدي بالبيضاء، تسلمت من نظيرتها بأكادير المتهم، لتتم بعد انتهاء الأبحاث القضائية التي أجريت تحت إشراف النيابة العامة إحالته على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع لمتابعته في حالة اعتقال.

وتعود تفاصيل القضية، إلى وضع الضحايا شكاياتهم أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع بالبيضاء، متهمين الموظف بالنصب والاحتيال وخيانة الأمانة، ليصدر ممثل النيابة العامة أوامره بالبحث عن المشتكى به وإيقافه.

وأمام تلك المعطيات الخطيرة، التي توصلت بها المصالح الأمنية، استنفرت أفرادها لإلقاء القبض على المتهم، وبعد تضييق الخناق عليه، وتكثيف حملات البحث عنه، اضطر إلى مغادرة البيضاء إلى جنوب المغرب، لتفادي الاعتقال، وللبحث عن فرصة لمواصلة مسلسل النصب والاحتيال، بينما تقرر إصدار مذكرة بحث في حقه على الصعيد الوطني.
ونتيجة للتعاون الأمني الذي تم في إطار هذه القضية بين عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن عين السبع الحي المحمدي بالبيضاء، ونظيرتها بأكادير تم وضع اليد على المتهم وإنهاء مسلسل هروبه.
وبعد القيام بإجراءات التسليم، تقرر الاحتفاظ بالمتهم تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، قبل إحالته على المحكمة الابتدائية في انتظار انطلاق جلسات محاكمته بشأن التهم المنسوبة إليه.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق