fbpx
تقارير

رحلة نساء تائهات بمحكمة الأسرة بالبيضاء

سماسرة على الأبواب ورجال أمن يطاردون الغرباء

نزلت من سيارة أجرة صغيرة، فتعثرت. ثم لعنت حظها العاثر الذي قادها إلى محكمة الأسرة بالبيضاء.
عقارب الساعة لم تتجاوز الثامنة والنصف صباحا حين ظهرت طلائع الوافدين إلى المحكمة بحي الألفة بالبيضاء. كل اختار وسيلة لنقله، فهناك من اختار حافلات النقل المكتظة عن آخرها، وآخرون سيارات الأجرة أو سيارت خاصة، فيما علا التعب محيا آخرين قطعوا عشرات الكيلومترات مشيا على الأقدام.
اختارت «زينب» سيارة أجرة من الحجم الصغير لتقلها إلى المحكمة. شابة في عقدها الثالث تبدو منهكة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى