fbpx
حوادث

مختصرات

البراءة لطلبة عدلاويين بفاس

برأت المحكمة الابتدائية بفاس، 4 طلبة من فصيل العدل والإحسان بكلية الشريعة، من تهم “التهديد والعصيان والمشاركة في تجمعات عمومية بدون ترخيص”، بموجب الحكم الصادر ضدهم الخميس الماضي بعد أسبوعين من مناقشة ملفهم الجنحي التلبسي الضبطي سراح، بعد شهرين من إدراجه أمامها.
وشرعت المحكمة في محاكمتهم منذ 17 أكتوبر الماضي بعد نحو شهر من إحالتهم على النيابة العامة من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية، قبل تمتيعهم بالسراح المؤقت، مقابل 2500 درهم كفالة، بعد إيقافهم بسبب شكاية تقدمت بها إدارة كلية الشريعة بجامعة القرويين ضدهم وضد طلبة آخرين. ولجأت الإدارة للقضاء للتشكي من أحداث دامية شهدتها الكلية قبل سنتين، وتسبب في تعطيل مرافقها بعد إضرابهم الطلبة، معتبرة طلبة هذا الفصيل محرضين عليها، ومنهم 3 طلبة آخرين اعتقلوا من طرف الأمن في يوليوز الماضي وسرحوا مقابل ألفي درهم كفالة، بعد متابعتهم لأجل التجمهر والتهديد.
حميد الأبيض (فاس)

خمس سنوات لحلاق متهم بالسرقة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا حلاقا من ذوي السوابق القضائية، وحكمت عليه بخمس سنوات سجنا نافذا بعد مؤاخذته بجناية السرقة الموصوفة والسكر العلني البين.
وأوقفت الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بسيدي إسماعيل المتهم متلبسا بسرقة محتويات دكان لبيع المواد الغذائية، واقتادته نحو مقرها ووضعته، بأمر من النيابة العامة المختصة، تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم.
وصرح المشتكي صاحب المحل التجاري، أنه أخبر من قبل مساعده، الذي باغت المتهم رفقة شخص آخر وهما بداخل الدكان. وأضاف أنه كلفه بتسيير محل للحلاقة قرب دكانه، وكان يعامله واحدا من أفراد أسرته. وأفاد الضابطة القضائية، أنه تعرض للسرقة في عدة مناسبات ولم يكن يشك فيه، إذ اكتشف سرقة دراجتين هوائيتين وتلفاز وساعة حائط وأشياء أخرى. واستمعت الضابطة نفسها للشاهد، فصرح أنه يعمل مساعدا للمشتكي ويقضي الليل بالدكان. وأوضح أنه ليلة الحادث، وبعد الانتهاء من عمله وإغلاق المحل التجاري، انزوى بالمخزن حيث ينام، وبعد مرور حوالي ساعة، سمع ضوضاء وجلبة أمام المحل التجاري، فشاهد المتهم يلجه.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى