fbpx
الأولى

كوكايين الجديدة يفضح مطارا سريا

حجز أطنان من الكيروزين ومعدات لاختراق المراقبة البحرية والجوية بالصحراء

بلغ عدد المعتقلين في قضية كوكايين الجديدة 17 مشتبها فيهم، ضمنهم منتميان إلى البحرية الملكية وثلاثة دركيين وإسبانيان وثلاثة متهمين من كولومبيا، فيما تعدت الرقعة الجغرافية لنشاط أفراد الشبكة الدولية لنقل المخدرات والاتجار فيها، الجديدة والبيضاء، لتصل إلى بوجدور والداخلة.

وكشفت تحقيقات فرقة مكافحة الجريمة المنظمة بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية، مجمل مسارات التهريب والطرق التي اعتمدها مدبرو عملياته، والتواطؤ بين مختلف المتهمين، سواء المغاربة أو الأجانب. وعرت الأبحاث عن كارتيل للكوكايين ينشط بين كولومبيا وإسبانيا، ويتخذ من المغرب محطة عبور المخدرات القوية نحو أوربا.

وتنقلت عناصر المكتب المركزي بين المدن سالفة الذكر، كما حجزت أشرطة كاميرات مراقبة، تؤكد، بالملموس، تواطؤ عنصري البحرية الملكية المعتقلين بسجن عكاشة، مع زعيم العمليات المنظمة داخل التراب المغربي.

وتم الاهتداء إلى ضيعة ببوجدور، في سياق البحث مع أحد المشتبه فيهم من جنسية كولومبية، الذي أوقف إثر الأبحاث مع المجموعة الأولى التي جرى تقديمها للمحاكمة بابتدائية الجديدة.

وأسفرت عملية التفتيش داخل الضيعة عن حجز معدات وآليات لها علاقة بالمسالك الجوية للتهريب الدولي للكوكايين، وهي عبارة عن ثلاثة أطنان و100 لتر من محروقات الطائرات (كيروزين)، وثلاث مضخات محروقات كبيرة الحجم، ومحركين، وخمسة مولدات كهربائية، وقطع غيار خاصة بالمضخات، وأسلاك كهربائية، و46 برميلا تحتوي على 2700 لتر من البنزين، علاوة على معدات ميكانيكية.

وعلاقة بالموضوع ذاته، أكد بلاغ للداخلية، صدر أمس (الأحد)، أن مواصلة الأبحاث والتحريات المنجزة إثر تفكيك شبكة إجرامية عابرة للحدود الوطنية تنشط في مجال الاتجار الدولي في مخدر الكوكايين، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أول أمس (السبت)، من تحديد ضيعة فلاحية بضواحي بوجدور، كان أفراد الشبكة يستخدمونها قاعدة خلفية لتسهيل عمليات تخزين وتهريب مخدر الكوكايين.

وزاد البلاغ أن الأبحاث والتحريات الميدانية المنجزة أن مشتبه فيه من جنسية كولومبية، أظهرت أنه تلقى دورات تدريبية في مجال الطيران وأنه ولج المغرب بطريقة غير مشروعة للمشاركة في إعداد مدرج سري للطائرات بضواحي الداخلة، وتأمين عمليات إقلاع وهبوط الطائرات التي تعتزم الشبكة الإجرامية تسخيرها في عمليات التهريب الدولي للكوكايين من أمريكا اللاتينية في اتجاه أوروبا مرورا بالمغرب.
من جهة ثانية، أكد البلاغ نفسه أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، يواصل عمليات المسح والتمشيط بضواحي الداخلة، التي عرفت نقطة بشواطئها مسرحا لعملية نقل 3 أطنان وكيلوغرامات من المخدرات القوية إلى شاطئ بونعايم بالجديدة، ما كشف تواطؤ درك شتوكة.

وتجري الأبحاث سالفة الذكر بتنسيق مع المصالح الأمنية المختصة ترابيا، لرصد وتحديد الممرات التي كان أعضاء الشبكة الإجرامية يعتزمون اتخاذها مدرجا سريا للطائرات المستخدمة في التهريب.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى