fbpx
أخبار 24/24دوليات

تركيا غير راضية عن تصريحات النيابة العامة السعودية بخصوص مقتل خاشقجي

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الخميس بولاية أنطاليا، إن بعض تصريحات النيابة العامة السعودية حول ملابسات جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، “غير مرضية”.

وأضاف تشاويش أوغلو، في تصريحات صحافية أوردتها وكالة أنباء “الأناضول”، “يجب الكشف عن الذين أمروا بقتل خاشقجي والمحرضين الحقيقيين وعدم إغلاق القضية بهذه الطريقة”، مشددا على أن “تركيا ستواصل متابعة الأمر”.

وفي وقت سابق، طالبت النيابة العامة السعودية بإنزال عقوبة الإعدام في حق خمسة متهمين من بين 11 مشتبها فيهم في قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي مطلع أكتوبر الماضي، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة إدارية.

وأعلنت النيابة العامة السعودية، أن من أمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول هو “رئيس الفريق المتفاوض معه” دون ذكر إسمه.

تعليق واحد

  1. ان ما قدمه النائب العام السعودي في المؤتمر الصحفي حول قتل الصحفي ومن أمر بدلك وكيف بالخصوص الأيحاء عبر تمثيل من أحد المنفذين الدي يشبه ومرتديا لباس الصحفي خروجه امام الكمرات من القنصلية. المسؤول التركي الدي صلطته التنفيذية ليست مرجع في تطبيق حقوق الأنسان ولا بالمدافع على الصحفيين في بلاده أكثر من هدا لم تقم السلطات التركية بمد النائب العام السعودي بما لديها من تسجيلات صورة وصوت التي تدعي امتلاكها. المرجح أنها لن تفعل دلك أن تسجيلاتها من داخل القنصلية تدخل في خانة خرق لاتفاقية ﭭيينا حول حرمة البعثات الدبلوماسية. تصريحات المسؤول التركي في الأعلام ٬الدي ليس بمدعي عام يجري التحقيق، هي للاستهلاك السياسي لم يقم بدحض ما جاء به النائب العام الدي يملك جل الأورق والصلاحيات في هده القضية ولم يقدم ما سرب سابقا وبتناقضاته في الصحافة التركية من وجود أدلة حول قتل الصحفي التي تبين أنها انتاج التيار الفكري والشمولي المتشدد الدي انتمى اليه ودافع عليه بقوة الصحفي. الصحيح ان يقدم المسؤولين الأتراك ما لديهم من أدلة للنائب العام السعودي لكي يسير التحقيق سريعا نحو نهايته وتقام المحاكمة للموقوفين في القضية وهم قانونية أبرياء حتى تثبت ادانتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى