fbpx
وطنية

منح الإدارات صلاحيات تحديد أوقات العمل

منح رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، صلاحيات جديدة لرؤساء المؤسسات والإدارات العمومية من أجل منح الموظفين تسهيلات في أوقات العمل، تداركا للارتباك الحاصل، منذ قرار الحكومة جعل التوقيت الصيفي توقيتا دائما للمملكة.

وكشف محمد حجوي، الأمين العام للحكومة، في مذكرة وجهها إلى وزراء الحكومة والكتاب العامين، مضامين المرسوم الجديد الذي خول رؤساء عدد من الإدارات صلاحية منح تسهيلات خاصة لفائدة بعض الموظفين، تتوخى المرونة في وقت الدخول إلى العمل، باستثناء موظفي وأعوان مؤسسات التربية والتكوين، لإمكانية اعتماد مؤسساتهم أيام ومواقيت عمل تختلف عما هو محدد بموجب المرسوم الجديد.

وأبرز أن مشروع المرسوم الجديد يهدف إلى تمكين موظفي الإدارات العمومية والجماعات الترابية من ممارسة مهامهم في ظروف جيدة، من خلال توفير الخدمات العمومية التي تقدمها دون انقطاع طيلة فترة العمل اليومية الممتدة من الساعة الثامنة وثلاثين دقيقة صباحا إلى الرابعة والنصف زوالا، على أن تمنح للموظفين تسهيلات عند وقت الدخول إلى العمل، قصد توخي المرونة، شريطة إتمام مدة العمل اليومية المحددة في سبع ساعات ونصف يوميا من الاثنين إلى الخميس وست ساعات ونصف ساعة يوم الجمعة.

وعكس المصالح التي لها علاقة مباشرة بالمرتفقين، أتاحت الحكومة إمكانية اعتماد الإدارات، بالمصالح المركزية أو اللاممركزة التابعة لها، لأيام وأوقات للعمل، مخالفة لتلك الجاري بها العمل، كلما دعت الضرورة إلى ذلك، مع مراعاة مدة العمل الأسبوعية المحددة في 36 ساعة ونصف ساعة، كما يمكن لولاة وعمال العمالات والأقاليم، اعتماد مواقيت العمل، في حدود دائرة نفوذهم الترابي، طيلة السنة، مخالفة لتلك الجاري بها العمل، شريطة الالتزام بمدة العمل الأسبوعية.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى