fbpx
الرياضة

كلفة “الفار” تؤجل استخدامه بالبطولة

التقنية تكلف أكثر من 40 مليارا و»كاف» تعطي الضوء الأخضر

قالت مصادر ل»الصباح» إن الجامعة تسير نحو تأجيل إدخال تقنية الفيديو «الفار» إلى مباريات البطولة الوطنية، بسبب كلفتها الباهظة، والتي تفوق 40 مليارا.

وقالت المصادر نفسها إن الجامعة قيمت احتياجاتها المالية من أجل إدخال التقنية، واتضح أنها كبيرة جدا، إذ تتطلب الاستعانة بكاميرات متطورة جديدة وشاشات تلفزيونية من الجيل الجديد ووسائل تواصل متطورة بين الحكام، بالإضافة إلى مصاريف تكوينهم السنوية من أجل استعمال جيد للتقنية.

وارتكزت الجامعة في رؤيتها على دراسة سابقة أنجزها خبراء للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، أكدت أن التقنية تحتاج إلى موارد مالية ضخمة قد تتجاوز 40 مليارا، إذ قام «فيفا»، لهذا الغرض، بدورة تكوينية للحكام وبعض المسؤولين بزوريخ أخيرا، شاركت فيها الجامعة الملكية.

ومن شأن كل هذه المتطلبات المالية أن يؤجل استخدام التقنية بالبطولة إلى موسم لاحق، إلى حين تجهيز كل المستلزمات اللوجيستيكية والتقنية الضرورية، ناهيك أن تجهيز الملاعب يتطلب وقتا.

وطبعت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» مع التقنية الجديدة، وفتحت المجال للاتحادات المحلية لاعتمادها رسميا ابتداء من المواسم المقبلة، بعدما احتجت بقوة على الاتحاد الدولي بعد اتهامها بالتسبب في إقصاء المنتخبات الإفريقية خلال كأس العالم روسيا 2018 من الدور الأول.

واستفادت الجامعة من استخدام «الكاف» لتقنية الفار في بعض المنافسات والمباريات الهامة التي نظمت بملاعب المغرب، لتستفيد من كيفية استعمالها وطرق تدبيرها وتواصل الحكام مع الحكام المكلفين بالتقنية.

ومن المقرر أن تلجأ الجامعة إلى تجريب التقنية في بعض المباريات قبل اعتمادها بشكل رسمي ودائم، على غرار المسابقات القارية.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى