fbpx
الرياضة

طالب ربه: دعوة المنتخب حلم الطفولة

لاعب نهضة الزمامرة قال إنه طوى صفحة أولمبيك آسفي
قال أيوب طالب ربه، مهاجم نهضة الزمامرة، إن دعوة المنتخب الوطني الرديف ستعطيه حافزا للاجتهاد أكثر. وأكد طالب ربه، في حوار مع «الصباح»، أنه يتدرب بجدية ويحلم منذ طفولته باللعب في صفوف المنتخب. وكشف طالب ربه أنه تنازل عن مستحقاته وطوى صفحة أولمبيك آسفي من أجل الانطلاق من جديد، ودخول مرحلة مغايرة في مساره الكروي، مشيرا إلى أن الأجواء جيدة في نهضة الزمامرة وتساعد على النجاح.

كيف تلقيت الدعوة إلى المنتخب المحلي؟
استدعائي إلى المشاركة في معسكر منتخب المحليين جاء بعدما تابعني الناخب الوطني جمال سلامي في مباراتين، الأولى أمام الراسينغ البيضاوي والثانية أمام جمعية سلا، قدمت مستوى جيدا في المباراتين. تناقلت بعض وسائل الإعلام خبر استدعائي إلى المنتخب، حينها لم يكن لدي أي علم بالموضوع. بعدها توصلت إدارة الفريق بالاستدعاء، فرحتي كبيرة جدا، لقد تحقق حلم طفولتي، فكل لاعب يتمنى حمل قميص منتخب بلاده.

من أخبرك لأول مرة؟
تحدث معي المسؤولون والطاقم التقني، والكل سعيد باستدعاء لاعب من الفريق إلى المنتخب الوطني، جالست الرئيس وناقش معي الموضوع وقال إنه يتمنى لي كل الخير، وأخبرني بأنني سأمثل الفريق والمدينة بالمنتخب، وإن هذه أول مرة يتم فيها استدعاء لاعب من الفريق إلى المنتخب. الجمهور يشجعني للظهور بمظهر جيد يشرف الفريق.

هل كنت تتوقع المناداة عليك إلى المنتخب الوطني؟
أعمل وأجتهد كل يوم، من أجل تحقيق ها الحلم. كنت على يقين من أنه إذا ما تابعني مدرب المنتخب فسيوجه إلي الدعوة.

ما هو تقييمك للفترة التي لعبت فيها لأولمبيك آسفي؟
كنت أتمنى أن تتاح لي الفرصة لإظهار مستواي الحقيقي، لكن بعدما طلبوا مني فسخ العقد استجبت، بل أكثر من ذلك تنازلت عن مستحقاتي كاملة، لأنني أومن بأني مازلت صغيرا، وأمامي مستقبل كبير. بعدما طويت صفحة الأولمبيك، قررت بدء صفحة جديدة في مساري الكروي.

كيف وجدت الأجواء في نهضة الزمامرة؟
الأجواء جيدة ومساعدة على تحقيق مزيد من النجاح، داخل الفريق الأجواء تسودها الأخوة والتفاهم والتعاون بين جميع مكونات الفريق.

هل كنت تتوقع احتلال المركز الأول في القسم الثاني؟
بكل صراحة لا، فالفريق صعد حديثا إلى القسم الثاني، وحدثنا المدرب أكثر من مرة أن الهدف المنشود والمسطر ليس هو الصعود، بل ضمان البقاء وتكوين فريقي تنافسي للموسم المقبل. النتائج صبت في مصلحتنا. نشتغل بكل جدية، ونبذل جهودا كبيرة. نؤمن بحظوظنا في جميع المباريات، وكل مباراة ندخلها بنية تحقيق الفوز.

ألا يشكل احتلال المركز الأول ضغطا عليكم؟
لا، بالعكس، نحن لا نعير ذلك أي اهتمام، لأن الأهم بالنسبة إلينا هو ربح المباريات، وتحقيق أفضل النتائج، وهذا يساهم في رفع الضغط عن المجموعة، نخوض جميع المباريات بما يلزم من استعداد وندرس نقط قوة وضعف المنافسين.

كيف تتعاملون مع كثرة التنقلات واللعب دائما خارج ملعبكم؟
هذه النقطة مهمة جدا، لقد تعذبنا كثيرا. الفريق دائم السفر وذلك يؤثر على أداء اللاعبين، الذين لا يستفيدون من فترة راحة كافية، في المباريات الثلاث الماضية لعبنا في خنيفرة وبعدها بالبيضاء، ثم القنيطرة، وبعدها نرحل إلى تمارة. الأمر يتطلب مجهودات أكبر، ونتمنى أن يتم افتتاح ملعبنا للاستقبال فيه للاستفادة من تشجيع جمهورنا ولتفادي قطع المسافات الطويلة أسبوعيا.
أجرى الحوار: حسن الرفيق (الزمامرة)

في سطور
الاسم الكامل: أيوب طالب ربه
تاريخ الميلاد: 6 نونبر 1995 بقلعة السراغنة
مركز اللعب: مهاجم
الفرق التي لعب لها: وداد قلعة السراغنة وأولمبيك آسفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى