fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> جامعات
صادق سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وخالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، أول أمس (الأربعاء)، خلال اجتماع اللجنة الوطنية لتنسيق التعليم العالي، على إحداث ثماني مؤسسات جامعية، بينها، ثلاث مدارس عليا للتربية والتكوين بكل من وجدة والجديدة وبني ملال، والمدرسة الوطنية للكيمياء بالقنيطرة والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير وكلية الاقتصاد والتدبير ببني ملال، فضلا عن كلية متعددة التخصصات ببرشيد ونواة جامعية بالفقيه بنصالح.
(هـ. م)
> الملاحي
فجر محمد الملاحي، النائب البرلماني الاتحادي، الذي كان يتحدث في اجتماع لجنة الداخلية، مساء أول أمس (الأربعاء)، فضيحة مدوية، عندما أشار بالاسم إلى رجل أمن من تطوان، قال إنه يقود مجموعة من السماسرة الذين يسطون على أراضي المواطنين بالتحايل والسرقة، من باب استغلال قضية الملكيات القديمة أو الملكيات التي تم ضمها سنة 1972. ودون لفتيت تلك المعلومة في دفتره، ووعد بفتح تحقيق بشأنها.
(ع. ك)
> أمن
تمكن ضابط شرطة يعمل بالدائرة السادسة بأمن أنفا بالبيضاء، صباح أول أمس (الأربعاء)، من إفشال محاولة سرقة، بعد تدخله ضد ثلاثة جانحين كانوا يحاولون سرقة مواطن بشارع 2 مارس. وحاول المتهمون الاعتداء على الضابط، ما دفعه إلى إشهار مسدسه، ما أرغمهم على التراجع، ليتمكن من إيقاف أحدهم، في حين فر اثنان إلى وجهة مجهولة.
(م. ب)
> شبهة
خضع شرطي يعمل بالمنطقة الأمنية عين السبع بالبيضاء لأبحاث، صبيحة أمس (الخميس)، إثر اشتباه في اتهامه بالسرقة بعد مطاردته ليلا من قبل شباب. وأفادت مصادر متطابقة أن الشبهة حامت حول الشرطي ليلة أول أمس (الأربعاء)، بعد أن قفز من فيلا وأطلق ساقيه للريح، فاعتقد أبناء الحي أنه لص، فطاردوه وحاصروه إلى أن حلت دورية أمنية. وعلم أنه كان رفقة صديق له بالفيلا، فغادرها صديقه ليقضي بعض المآرب، إلا أن تأخره في العودة دفع الأمني إلى الخروج من الفيلا بالوسيلة سالفة الذكر.
(م. ص)
> سجين
حاول سجين محكوم بعشر سنوات من أجل الضرب والجرح، أخيرا، الفرار من مستشفى مولاي إسماعيل بمكناس، الذي نقل إليه من أجل العلاج. وفطن حراس السجن الذين رافقوه إلى حيلته، مباشرة بعد إطلاق ساقيه للريح، ليتمكنوا من إيقافه وإرجاعه للسجن لاتخاذ الإجراء العقابي المناسب في حقه.
(م. ص)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى