fbpx
الأولى

مشعوذون يسلبون خليجيا 160 مليونا

أوهموه بتوفرهم على الزئبق الأحمر واللوبان لجلب الحظ

أحالت الشرطة القضائية الولائية بالرباط، على وكيل الملك، بداية الأسبوع الجاري، ثلاثة مشعوذين، نصبوا على مستثمر خليجي في 160 مليونا، بعدما أوهموه أنهم يتوفرون على الزئبق الأحمر و”اللوبان”، وأن بإمكانهم بيعهما له، مقابل 300 مليون للغرام الواحد، للتغلب على سوء الحظ وتسهيل تجارته بالمغرب.

وبعدما اكتشف المستثمر الخليجي أنه وقع ضحية نصب واحتيال بعدما سلم المشعوذين الملايين، تفاوضوا معه على إعادة المبلغ، فمنحوه أوراقا مالية بعملة الأورو، ثم اختفوا عن الأنظار، ما جعله يتقدم بشكاية أمام وكيل الملك الذي حرك في حقهم المتابعة القضائية.

وأوضح مصدر مطلع على سير الملف أن الضحية الخليجي رافق متهما إلى دوار “شرقاوة” بسيدي سليمان، بعدما أوهمه أن والده يتوفر على ثلاثة غرامات من الزئبق الأحمر، فسلمهم هناك مبلغ 50 مليونا، ثم مبالغ مالية أخرى بسلا، قبل أن يتأكد الضحية أن المادة التي حصل عليها ليست زئبقا خالصا.

طلب من المتهمين استرجاع أمواله، فسلمه أحدهم كيسا أوهمه أنه مملوء بالعملة الصعبة، قبل أن يتضح أنه يحتوي على أوراق نقدية غير صحيحة، وطلب المتهم من الخليجي الاحتفاظ بالعملة الصعبة إلى حين توفير العملة الوطنية بالدرهم، قبل أن يكتشف المشتكي أنه وقع ضحية نصب للمرة الثانية، بعدما تبين له أن العملة مزورة، وهي على شكل أوراق عادية.

واستنادا إلى المصدر نفسه، حجزت الضابطة القضائية «اللوبان» المزور، إضافة إلى الأوراق المالية المزورة، وأشعرت الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أن أوراقا مالية مزورة قدمها متهم على أنها حقيقية، لكن رئيس النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، أمر بإحالة القضية على وكيل الملك.

وسلم أحد المتهمين إلى الخليجي خاتما مدعيا أنه يجلب الحظ ويسهل قضاء الحاجة، وبعدها تظاهر الظنين في اليوم الموالي أنه أصيب بأزمة نفسية حادة، جراء تسليمه الخاتم، فاسترجعه قصد التأثير على الضحية، ودفعه إلى تسليمه أموالا أكثر.

ووجهت النيابة العامة تهم النصب والمشاركة للمتهمين، استنادا إلى الفصلين 540 و129 من القانون الجنائي، وتابعت متهما في حالة سراح، واثنين في حالة اعتقال بالسجن المحلي العرجات 1 بسلا، وسيمثل المتابعون، الاثنين المقبل، أمام القضاء الجنحي التلبسي.

وحسب ما حصلت عليه «الصباح» من معطيات في الموضوع، دخل المستثمر الخليجي إلى المغرب، وأسس شركة للاستيراد والتصدير، وحصل على بطاقة الإقامة القانونية، كما تزوج مغربية وأنجبت منه ثلاثة أطفال، وتعرف على المتورطين بمقهى بمارينا سلا، والذين يوجد ضمنهم مسير المقهى.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق