fbpx
وطنية

جطو يؤدب المخالفين

أظهرت القرارات الصادرة عن غرفة استئناف أحكام المجالس الجهوية للحسابات، لسنتي 2015 و2016، مسؤولية بعض المحاسبين العموميين عن العجز الذي شهدته بعض الحسابات، التي فحصتها تقارير جطو.

وهمت تلك القرارات الجماعات الترابية للبيضاء ورأس الماء وبني كيل وأصيلة وبوشابل وأولاد داود والمنزه وكفايت وعين بني مطهر وسيدي سليمان مول الكيفان وبوعرفة وقرية با محمد وأمهاجر وأولاد بوبكر وعين اكدح وبن الطيب، والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة.

وأكد المجلس الأعلى للحسابات أنه فضلا عن الملفات التي تم فيها إلغاء الأحكام الابتدائية وعدم تأكيد العجز لعدم ثبوت مسؤولية المحاسبين العموميين، تراوح العجز الذي تم تأكيده ما بين 2540 درهما و356.350 درهما، وذلك بعد ثبوت وجود مخالفات تعلقت على الخصوص، بعدم اتخاذ المحاسبين العموميين الإجراءات اللازمة من أجل تحصيل الديون العمومية (من رسوم وضرائب مختلفة ومدخول كراء محلات مخصصة للسكن أو لمزاولة نشاط مهني أو تجاري والضريبة على بيع المشروبات).

وتتعلق المخالفات أيضا، بإغفال المحاسبين مراقبة صحة حسابات التصفية، وبعدم احترام مقتضيات تعاقدية، وبأداء نفقات لا تدخل ضمن تحملات ميزانيات الجماعات الترابية المعنية.

القرارات الصادرة عن المجلس الأعلى للحسابات خصت كذلك التأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية ,تراوحت الغرامات، التي تم تأكيدها على مستوى الاستئناف، برسم هذه الملفات، ما بين ألف درهم و380 ألفا، أما مبالغ الإرجاع التي تم تأكيدها فقد تراوحت ما بين 27.058 درهما و512.058 درهما.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى