fbpx
الرياضة

البطولة بدون جمهور

منع بالحسيمة و»ويكلو» بالقنيطرة وتطوان ومقاطعة بوادي زم

وسم غياب الجمهور أغلب مباريات، أول أمس (السبت) والجمعة الماضي، من بطولة القسم الأول لكرة القدم.

ولم يتجاوز الرقم المسجل في خمس مباريات 4700 متفرج، أغلبهم حضروا مباراة الدفاع الجديدي وأولمبيك آسفي بملعب العبدي بالجديدة مرتدين اللون الأسود، احتجاجا على المكتب المسير لفريقهم.

وانتهت المباراة بالتعادل دون أهداف، كانت الأخيرة للمدرب عبد الرحيم طالب، والأولى التي يتراجع فيها الجمهور المحلي عن مقاطعة مباريات فريقه منذ الموسم الماضي.

وحضر 700 متفرج فقط مباراة سريع وادي زم ويوسفية برشيد أول أمس (السبت) بالملعب البلدي بواد زم، بسبب احتجاج الجمهور على طريقة بيع التذاكر في شبابيك بعيدة عنهم.

وهذه أضعف نسبة لحضور الجمهور في مباريات السريع، منذ صعوده إلى القسم الأول الموسم قبل الماضي.

وانتهت المباراة بفوز سريع وادي زم بهدفين لصفر، أحرزهما هشام العروي وعبد الله ديارا.

ومنع أمن إيمزورن الجمهور من حضور مباراة شباب الريفي الحسيمي والكوكب المراكشي، والتي انتهت بفوز الفريق الحسيمي بهدف لصفر أحرزه المهاجم العائد من الإصابة محمد فكري.

ويبرر الأمن قرار منع الجمهور، باعتبارات أمنية مرتبطة بالملعب الذي يجري فيه شباب الريف الحسيمي مبارياته هذا الموسم في انتظار إصلاح ملعب ميمون العرصي.

وجرت مباراة الجيش الملكي وأولمبيك خريبكة دون جمهور بالملعب البلدي بالقنيطرة، بقرار تأديبي من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بسبب شغب مشجعي الفريق العسكري.

وانتهت المباراة بفوز الجيش الملكي بثلاثة أهداف لاثنين، وهو أول فوز بالميدان خلال هذا الموسم.

وانطبق الوضع نفسه على المباراة المؤجلة عن الدورة الثانية بين المغرب التطواني ونهضة بركان، مساء الجمعة الماضي، والتي جرت دون جمهور بقرار تأديبي بملعب سانية الرمل بتطوان.
وانتهت المباراة بفوز المغرب التطواني بهدف لصفر، أحرزه نجمه زهير نعيم في الدقائق الأخيرة.

وأنقذ نعيم مدربه عبد الواحد بنحساين من الإقالة، وقربها من عنق منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، لكن مساره الموفق في كأس العرش وكأس الكونفدرالية الإفريقية ونجاح الانتدابات التي قام بها جعل مسيري النادي يمنحونه فرصة أخرى.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى