fbpx
الرياضة

الجديدة تودع “اسبانيا” إلى الأبد

توفي محسن عبد اللطيف الملقب ب”اسبانيا”، اللاعب السابق للدفاع الحسني الجديدي الجمعة الماضي بالمستشفى العسكري بالرباط، بعد مرض لم ينفع معه العلاج.
وتعرض الراحل لحادث سير منذ سنة ونصف، أسفرت عن بتر ساقه، ما ضاعف متاعبه الصحية.
ولعب محسن عبد اللطيف المزداد في 1945 للدفاع الحسني الجديدي من 1963 إلى 1976، وتوقف عن اللعب مكرها بسبب ظروف عمله التي فرضت عليه الانتقال إلى تازة.
وعرف الراحل بلياقته البدنية القوية، إذ كان يمارس رياضات أخرى كألعاب القوى والريكبي. ولعب إلى جانب العديد من اللاعبين المتميزين كمحمد المعروفي ومصطفى فتوي (الشريف) وأحمد مكروح (بابا) وعبد الرحمان الكرشاني (شيشا) وعبد الكريم الشركي (كريمو) ومحمد الحسني وأحمد موناتيك، ومصطفى أبهج وميلود وزير وعبد الله بن بيي والمرحوم امبارك بيهي ومصطفى يغشى وآخرين.
ودرب الراحل جمعية تازة وأولمبيك بوجنيبة ورجاء بني ملال وفتح سيدي بنور، وأنشأ مركزا للتكوين بسيدي بنور، يتوفر على ملعبين معشوشبين طبيعيا، وشرع في تقديم خدماته لفتيان وشباب المنطقة.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى