fbpx
الرياضة

مفتشون لاختلالات معهد مولاي رشيد

حلت لجنة من مفتشية وزارة الشباب والرياضة، أمس (الخميس)، بالمعهد الملكي لتكوين أطر الرياضة مولاي رشيد، للتدقيق في عدد من الاختلالات في تدبيره.
وعلمت «الصباح» أن قرار رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، جاء بناء على تدوينة نشرها عبد الرزاق العكاري، المدير المعفى من مهامه بالمعهد، لفتح باب ترشح جديد طبق الضوابط القانونية التي يقتضيها إعلان مباريات الترشح لمنصب مدير المعهد الملكي لتكوين أطر الوزارة.
وسعى العكاري إلى تعداد الأهداف التي حققها طيلة إشرافه على تدبير شؤون معهد مولاي رشيد بالمعمورة، من خلال تدوينة نشرها بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، الشيء الذي جاء مناقضا لما جاء به تقرير المجلس الأعلى للحسابات، كما هاجم خلالها نادية بنعلي، الكاتبة العامة للوزارة.
ورصد تقرير المجلس الأعلى العديد من الاختلالات في فترة تدبير العكاري لشؤون معهد مولاي رشيد، وفي فترة المديرين السابقين، كما تم اتهامه بتحمل جزء من المسؤولية في فاجعة احتراق حافلة طانطان، والتي راح ضحيتها بعض الأطفال والمؤطرين.
كما ارتبط اسم العكاري بمعهد مولاي رشيد بالعديد من المشاكل، سيما مع بعض الطلبة والأساتذة، واتهامه بالتضييق على بعض الرياضيين، فضلا عن عدم توفره على الشهادات اللازمة ليكون مديرا للمعهد.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى