fbpx
أســــــرة

حساسية الأنف تـؤدي إلـى التهابـات فـي الرئـة

الدكتور لمهور قال إن ״الشخير״ والأرق من مضاعفاتها

قال الدكتور خليل لمهور، طبيب عام، إن إهمال علاج حساسية الأنف خلال فصل الخريف يؤدي إلى حدوث عدة مضاعفات أبرزها التهابات في الرئة والجهاز المخاطي المبطن للأنف. وأكد الدكتور خليل لمهور أن أمراض حساسية الأنف تنتشر كثيرا مع التغيرات المناخية وتغير درجات الحرارة والرطوبة، كما أن حدتها تختلف من شخص إلى آخر.

عن أبرز أسباب حساسية الأنف وأعراضها وطرق علاجها والأشخاص الأكثر عرضة لها يتحدث الدكتور خليل لمهور ل”الصباح” في الحوار التالي:

< ما هي أسباب حساسية الأنف خلال الخريف؟
< تعتبر أمراض الحساسية من أهم المشاكل التي تنتشر مع تغير الفصول، خاصة خلال الخريف، مثل أمراض حساسية الأنف والعيون، والتي تؤدي إلى ظهور نوبات عند الأشخاص المصابين بالحساسية والذين يعانون في الأساس نقصا في المناعة.

ومن أسباب حساسية الأنف خلال الخريف التغيرات المناخية مثل تغير درجات الحرارة والرطوبة التي تؤدي إلى تضخم الأغشية داخل الأنف وحدوث الالتهابات بسبب العدوى الفيروسية مثل الأنفلونزا أو نزلات البرد.
ومن جهة أخرى، فإن التعرض للهواء الملوث مثل الغبار والدخان والهواء المحمل بالأتربة من أسباب حساسية الأنف، إلى جانب وجود الحيوانات الأليفة التي يعاني عدد كبير من الأشخاص الحساسية بسببها.

< ما هي أبرز أعراضها؟
< تختلف أعراض الحساسية من شخص إلى آخر فتشكل عند البعض مصدر ازعاج وضيق ومنهم من تكون أعراضها طفيفة أو ثانوية مثل الشعور بالإرهاق والصداع في الرأس، بينما فئة أخرى تعاني مشاكل أكثر حدة تحتاج إلى متابعة طبية.
وتختلف أعراض الحساسية باختلاف العضو المصاب بها، فبالنسبة إلى الأنف يصاب المريض بسيلان أنفي وآلام في الرأس وعطس متكرر وانسداد في الأنف بسبب صعوبة في التنفس والحكة وقد يصاحبه احمرار في العين والجلد، إضافة إلى حالات تعاني تهيج الحلق والأرق.

< من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالداء؟
< من أكثر الأشخاص عرضة لحساسية الأنف خلال الخريف الأطفال والأشخاص المتقدمون في السن والأشخاص الذين لديهم حساسية قديمة يعانون منها منذ سنوات والمصابون بالربو والأشخاص الذين لا يأخذون دواء ضد الحساسية والنساء الحوامل، وبالتالي ينبغي التوجه إلى الطبيب من أجل تحديد العلاج المناسب لكل حالة.

< كيف يتم العلاج؟
< إن علاج حساسية الأنف يكون عن طريق وصف الطبيب لأدوية بسيطة لعلاج أعراضها مثل مخفضات الحرارة وأدوية للسعال وسيلان الأنف ومضادات الحساسية ورشاشات من أجل إيقاف سيلان الأنف مثل ماء البحر. أما في حالات التعفنات فيعتمد الطبيب في العلاج على أدوية خاصة تحارب التهاب القصبات الهوائية وأبرزها "المضادات الحيوية".

< ما هي مضاعفات إهمال العلاج؟
< من مضاعفات إهمال علاج حساسية الأنف أن الإصابة في الأذن الوسطى تؤثر على عملية التوازن لدى الأشخاص، كما تسبب حساسية الأنف المزمنة اضطرابا كبيرا في عمل التوازن في الضغط بين الأذن الوسطى وضغط الهواء الخارجي، وأيضا تهوية الأذن ومعالجة أي إفرازات متراكمة فيها. وعند حدوث خلل في هذه الوظائف سوف تسبب متاعب مزعجة للغاية للشخص المصاب، كما سيعاني مشكلة الشخير أثناء النوم مع حدوث أرق وخلل في عملية النوم نفسها، إضافة إلى فقدان التركيز وحدوث التهابات للغشاء المخاطي المبطن للأنف والتهابات في الرئة.

أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق