fbpx
اذاعة وتلفزيون

عدنان يفتح “بيت ياسين” في وجه المبدعين

تجربة إعلامية جديدة لصاحب «مشارف» خارج «دار البريهي»

تفرج قناة “الغد” مساء اليوم (الجمعة) ابتداء من التاسعة ليلا عن أولى حلقات البرنامج الجديد “بيت ياسين” الذي يعده ويقدمه الإعلامي المغربي ياسين عدنان صاحب البرنامج الشهير “مشارف”.
البرنامج الذي سيبث أسبوعيا على القناة الفضائية (على القمر الصناعي نايل سات)، يستضيف فيه عدنان في أولى حلقاته الناقد السعودي البارز والمثقف المثير للجدل عبد الله الغذامي أول ضيوف هذا البيت الثقافي الجديد الذي يتولى إنتاجه فنيا مشهور أبو الفتوح ويخرجه هشام عبد الرسول.

البرنامج الثقافي الجديد للكاتب والإعلامي ياسين عدنان، مدته 52 دقيقة ويتم تصوير حلقاته في القاهرة يقترح مقاربة جديدة لطرح قضايا الثقافة والأدب والفن في جو حميمي راق ويتوخى القرب من الناس ومن الجمهور. لذلك جاء اختيار البيت فكرة وديكورا وجوّا عاما لتأكيد هذه الألفة التي ينشُدها هذا الموعد التلفزيوني الجديد.

وفي سياق متصل كشف ياسين عدنان في حديث مع “الصباح” قائلا إن ما يميز تجربته الجديدة “انفتاحها أكثر فأكثر على المدار العربي. صحيح أن برنامج “مشارف” الذي أعده وأقدمه على “الأولى” لم يكن قط منغلقا داخل فضائه المغربي. فمنذ سنواته الأولى حرص على الانفتاح على المحيط العربي وكنا سنويا نستضيف ضيوفا وأدباء عربا بارزين من مختلف الأجيال. لكن إذا كان “مشارف” برنامجا ثقافيا مغربيا نجح في الانفتاح على الفضاء العربي، فـ”بيت ياسين” هو برنامج ثقافي عربي سيُحاول إنصاف المشهد الثقافي والفني المغربي والمغاربي ولا يتجاهله كما يحدث أحيانًا في بعض البرامج العربية التي نحس كما لو أنها غير منتبهة كفاية لغنى وثراء مشهدنا الثقافي والفني المغاربي”.

وأضاف صاحب رواية “هوت ماروك” أن العنصر الثاني المهم هو عنصر المساحة، “فقد كنت أحس نفسي دائما أشتغل في مساحة ضيّقة. والآن مساحة 52 دقيقة المتاحة في “بيت ياسين” ستمنحني راحة أكبر مما تتيح الدقائق الـ 26 التي اعتَدْتُها في “مشارف”.

ومنح “برومو” البرنامج الذي أطلقته قناة الغد منذ أسابيع فكرة عن طبيعة “بيت ياسين”، وأجواء البرنامج وحميمية الديكور وتنوُّع الضيوف من حيث جنسياتهم و مجالات إنتاجهم الأدبي والفني والفكري. فمن الشاعر العربي أدونيس إلى المفكر المصري يوسف زيدان والأديبة الإماراتية ميسون صقر إلى الأديب الجزائري واسيني الأعرج ثم الكاتب العراقي صموئيل شمعون، ومن الفنانة اللبنانية جاهدة وهبة إلى المطربة المغربية كريمة الصقلي ثم عازف العود العراقي نصير شمة وغيرهم.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى