fbpx
وطنية

التجمع يسعى لاستعادة مقعد المضيق

قررت ثلاثة أحزاب من الأغلبية والمعارضة عدم المشاركة في الانتخابات الجزئية التي ستعرفها دائرة المضيق الفنيدق يوم 20 شتنبر الجاري، ويتعلق الأمر بالاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية والأصالة والمعاصرة، ليقتصر التنافس بين التجمع الوطني للأحرار، صاحب المقعد المطعون في انتخابه، والعدالة والتنمية الذي يطمح إلى انتزاع المقعد من التجمعي أحمد المرابط السوسي، الذي أسقط بعد طعن تقدم به أحمد التهامي، مرشح الأصالة والمعاصرة في آخر انتخابات جزئية.

ويشارك في هذا الاستحقاق، خمسة مرشحين يمثلون الأحرار والعدالة والتنمية والحركة الشعبية، والحزب المغربي الحر وفدرالية اليسار الديمقراطي، ويترقب المتتبعون للشأن السياسي المحلي أن يقتصر التنافس على أحمد الناو، مرشح “بيجيدي” والسوسي المرابط عن التجمع الوطني للأحرار، بسبب التعبئة التي انخرط فيها الحزبان والحضور الانتخابي الملحوظ، رغم ضعف المشاركة الذي يميز الانتخابات الجزئية عموما.

ويبقى مرشح التجمع الأكثر حظا لاستعادة مقعده الانتخابي، أمام مرشح العدالة والتنمية، اعتمادا على الأصوات المحصل عليها في الانتخابات السابقة، وتواصله المستمر مع المواطنين.

وقال السوسي إن التجمع الوطني للأحرار يتوفر على خارطة طريق واضحة مسطرة بشكل دقيق، يعتمدها في الدفاع عن قضايا المواطنين، والترافع عليها داخل الغرفة الأولى للبرلمان، مؤكدا استعداده لنقل مشاكل المواطنين على أكمل وجه، ومحاولة إيجاد الحلول الفعالة لمعالجتها.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق